العدد:799
تاريخ:17/ 1/ 2018
 

شؤون محلية

عندما قرأت هذا العنوان بصوت مسموع، التفتت إليّ زوجتي وقالت: لن تستطيعوا أن تغيروا شيئاً، فعلام تتعبون أنفسكم؟! مع اعترافي الضمني بصحة ما قالته لي زوجتي، لكنني لن أتردد في كتابة ما عزمت على كتابته…
كانت البطاقة التموينية في الثمانينيات تشمل مختلف المواد التي يحتاج إليها المواطن من الطبقة الفقيرة، ولكنها أخذت مع مرور الزمن تتقلص وتتقلص رويداً رويداً، حتى اقتصرت على مادتي السكر والرز، ومراكز التوزيع أصبحت قليلة وخاصة…
وصلت إلى جريدة (النور) شكوى من أهالي جيرود، وقّع عليها أكثر من 100 شخص، يشكون سوء توزيع المياه، جاء فيها: لقد مَنَّ الله علينا بنعمة المياه، ولكن سوء التوزيع والإدارة حرمتنا منها، إذ كان أهالي…
هاهو ذا شهر رمضان بدأ، وبدأ معه لهيب الأسعار، وبدأ المستهلك ينام على سعر ليصحو على سعر آخر، وبات مربّط اليدين حائر التفكير، قد عجزت كل المعادلات الرياضية التي تعلمها في مدارسه، عن الوصول إلى…
تشهد سورية منذ عدة أشهر وجهاً آخر من أوجه الإرهاب المخيف، إرهاب من نوع آخر دخل في شكل جنون للأسعار.. وإذا كان الإرهاب الدموي منتشراً في المناطق الساخنة، فإن الغلاء الجنوني انتشر في جميع مناطق…
يقال إن أحد أسباب نقل الخلافة الإسلامية من المدينة إلى دمشق في زمن معاوية، هو غوطتها الجميلة الغناء وماؤها.. اليوم لم تعد كذلك! ريف دمشق الذي يضم الغوطتين، والذي كان رئة دمشق وماءها، هو الآن…
إحباط كبير يشعر به المستهلك إزاء عدم رحمة الأسعار بدخله الهزيل، ففي مصادفة عابرة أثناء توجهي إلى بلدتي، وبعد أن دفع كل شخص تعرفة ركوب بلغت 100 ليرة، جلست بين رجلين كبيرين في السن، أخذا…
من المعروف أن الحلقة الاقتصادية الأضعف لدى حدوث أي أزمة اقتصادية ضمن بلد ما، هي ذوو الدخل المحدود، أو من هم دونهم أي الذي يعيشون تحت خط الفقر.. ومن المعروف أيضاً أن مقاومة هاتين الطبقتين…
الإحساس بالمسؤولية هو المعنى الحقيقي لكلمة مسؤول، وليس التعالي على المواطن وإغلاق الأبواب دون الاستماع إليه وتلبية حاجاته والعمل على حل مشكلاته. فالكرسي لا يدوم لأحد، كما قالوا في الأمثال: لو دامت لغيرك ما وصلت…
وردت إلى (النور) شكوى موقعة من مجموعة من العاملين في شركة زجاج دمشق، جاء فيها: العمل بالشركة متوقف منذ أكثر من ست سنوات، والعمال يعيشون حالة هلع وخوف خطيرة منذ سنة ونصف، لأن منطقة العمل…