العدد:776
تاريخ: 19/ تموز/ 2017
 

شؤون محلية

 بدأت النقابات العمالية عقد مؤتمراتها النقابية من تاريخ 22/1/،2017 وأبرز ما طُرح فيها: نقابة عمال الصحة إعادة النظر بالبيروقراطية المتبعة في وزارة الصحة، والتأكيد على محاربة الفساد الإداري والمالي، وضرورة توفير الأدوية للأمراض المزمنة، وضبط…
 التقت (النور) المهندس منذر إبراهيم دويبة، المدير العام للمؤسسة الذي تحدث قائلاً: إن المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية إضافة إلى اهتمامها ومتابعتها لهدفها الرئيسي في إرواء المواطنين على كامل مساحة المحافظة، فإنها تعمل…
لاشك أن ما تحتفظ به ذاكرتي حتى الآن من مرحلة الطفولة في قريتي التي كانت تشتهر بشجرة التوت وتربية دودة الحرير هو صورة جارنا وهو يتجول بيننا ونحن نجمع شرانق القز أملاً في قطعة نمورة…
 ظهر الفساد في البر والبحر والأرض والتراب والشوارع والمنازل وعم بلاؤه الأنفس فتلوثت الروح وغاب سرها السامي بين تجاويفه المقيتة ليموت الخير فيها .. وتضمحل الإنسانية بدورها إن لم نقل شيعت بفضل الفاسدين إلى سرداب…
 أعتقد أنه لا يخالفني أحد إن قلت بأن الأزمات هي منبع الفوضى والفساد، وأن العمل في ظروف الأزمة يحتاج إلى رجال أزمة بكل معنى الكلمة يصدرون القرارات ويسهرون على تطبيقها وفرض عقوبات رادعة وحاسمة وحازمة…
 بين منعطفات الحرب الكثيرة ومؤتمراتها التي لم تنته هناك دمعة عجوز كهل تغازل عود ثقاب حالمة بالدفء من البرد لم تتحقق ، كما هناك طفلة تبتسم للموت وهي تجوب الشوارع وبيديها الصغيرتين حبات من العلكة …
تعمل الشركة العامة للصرف الصحي وفقاً لمرسوم إحداثها رقم 386لعام 2001 لصيانة واستثمار شبكتي الصرف الصحي والمطري لمدينة اللاذقية بالتنسيق مع مجلس المدينة، إضافة إلى تنفيذ مشاريع الاستبدال والتجديد والتوسع الواردة بالخطة الاستثمارية للمؤسسة العامة…
أقبل الشتاء وعيون الفقراء في السويداء تدمع على فراق الصيف، فهو الذي يأتي كل عام دون عناء في تكاليفه، وهم يخشون من الشتاء وما يحتاج من مستلزمات التدفئة! نعم، دمعت عيون الفقراء على الصيف، لا…
يا أيها الحبر الذي خُطّ به ذاك القرار.. لو أنك غيّرت عنوانك قليلاً وصوّبت شكلك ليزيح عنا آلاف الفاسدين والمرتشين ومبددي ثروات الدولة على المظاهر والأتيكيت والسيارات وفواتير النساء في صالونات التجميل والمولات الكبرى! لو…
هاهو ذا العرض التلفزيوني المميز لدى فئة من الأطفال يبدأ.. وكلٌّ منهم تصلبت أنظاره عليه يقرأ بتمعن الرسائل غير المباشرة الموجهة إلى عقله الباطن الذي سيبوح بها فور نضوجه، ويظهر بأفعاله وسلوكه الذي سيترجِم الرسائل…