العدد:814
تاريخ:16/ 5/ 2018
 

مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال بدورته العاشرة في 29-30-4/2018

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

عقد مجلس الاتحاد العام لنقابات العمال اجتماعات دورته العاشرة بدمشق يومي 29-30/4/2018 برئاسة الرفيق جمال القادري (رئيس الاتحاد العام) وبحضور المهندس هلال هلال (الأمين القطري المساعد) وشعبان عزوز (رئيس مكتب العمال القطري) والسادة الوزراء.

افتتح الرفيق جمال القادري أعمال المجلس بتقديم عرض لأعمال المكتب التنفيذي خلال فترة بين المجلسين التاسع والعاشر.

وتابع المجلس أعماله بمداخلات شملت عدة جوانب أهمها، التأكيد على ضرورة تحسين الأحوال المعيشية الصعبة، والمطالبة بزيادة حقيقية للرواتب للزيادة الحقيقة على الرواتب، ودعم القطاع العام ليواكب التطورات الحاصلة، والمطالبة بصرف مستحقات عمال منظمة اتحاد الفلاحين بحمص المتقاعدين، وتعديل القانون الأساسي للعاملين في الدولة، وإعادة هيكلة المؤسسات والشركات الاقتصادية وإعطاءها المرونة اللازمة بعيداً عن الروتين، إحداث وزارة خاصة تعنى بأسر الشهداء والجرحى، بناء صوامع لتخزين المواد الأولية، كذلك طالبوا باعتبار محاصيل الزيتون والحمضيات من المحاصيل الاستراتيجية وفتح أسواق لتصريفه، ضرورة إنشاء مخابز في كل محافظة يذهب ريعه لذوي العوائل الشهداء، تعويض فلاحي الحسكة نظراً لانحسار الأمطار هذا العام، والإسراع بالمصالحات الوطنية في محافظة الرقة، والنظر بأوضاع العاملين، والإسراع بتأهيل المعامل المنشآت المدمرة، وفتح طريق الرقة- حلب لتسهيل الحركة، الإسراع بترميم وبناء المباني في عدرا العمالية التي دمرت واعتبار المدنيين الذين قتلوا نتيجة القذائف والإنفجارات شهداء، إنشاء سدود في محافظة طرطوس، وإنشاء مشاريع تنموية، إيصال المياه إلى القرى العطشى، تأمين كهرباء لمدينة حلب من محطة تشرين الحرارية، الاهتمام بمعمل حماة للحديد وعدم توقفه، تحويل بعض العاملين في حلب من مياومين إلى عقود سنوية، دعم الشركات الرابحة والمنتجة، صرف 650 مليون على سور معمل الزجاج والمعمل متوقف وخاسر في حلب، كل المدارس في الحسكة خارج السيطرة هناك مدارس أهلية تدرس منهاج الدولة بجهود فردية المطالبة بدعم المدارس في الحسكة، خروج المحصول السنوي من الخطة من أصعب السنين، تشغيل مشروع دجلة لجر المياه، مواجهة الجفاف، عودة المجلس الزراعي لدعم القطاع الزراعي، إعطاء مساعدات فورية للعوائل العائدة إلى منازلهم المهدمة أو قروض، تأمين الدواء وخاصة الأدوية المزمنة وإصلاح الأجهزة في المشافي، ضرورة النظر في تسعيرة وزارة الصحة، النظر في تسعيرة النقل الجماعي، إعادة تأهيل الشركة العامة للأسمنت في حلب، منح المراقب البيطري طبيعة عمل أسوة بغيره، وقف القضم الجائر للأراضي الزراعية وتحويلها إلى مباني سكنية، الاهتمام بالثروة الحيوانية، منح التعويض على الراتب الحالي، النظر بموضوع التعليم والعبء الذي يقع على كاهل المواطن، الارتفاع الجنوني للأدوية إلى 400% خلال الشهر الرابع، تطوير وتحديث معمل أحذية مصياف، نقص الكوادر الطبية في مشفى ممدوح أباظة في القنيطرة، صرف الرواتب العاملين في إدلب دون العودة إلى الموافقة الأمنية التي صدر قرار من رئيس الوزراء رقم 13/2017 وضع رؤية تحليلية وطنية للشركات التي عادت إلى حضن الوطن، وإلى المشروع الإداري والوطني، تشديد الرقابة على تهريب السلع، تشديد الرقابة على الأسعار، النظر في نظام التأمين الصحي، تعديل القانون رقم (17) قطاع خاص، تأمين مساكن للعاملين في مصفاة حمص، تأهيل شركة الأسمدة.

النظر أولاً إلى الإدارة ثم إلى تصنيع المنتج، ترحل الأنقاض من الشوارع ومنح ممرات في مدينة دير الزور، مطالبة بتخفيض سعر المازوت مما يعكس تخفيضاً لأسعار كثير من السلع، ضبط الأسعار.

تمت قراءته 70 مرات