العدد:812
تاريخ:25/ 4/ 2018
 

حفل عيد المرأة في حلب

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 أقامت رابطة النساء السوريات، بالاشتراك مع اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في منظمة حلب، حفلاً بمناسبات عيد المرأة العالمي وعيد الأم وعيد النيروز، بحضور الرفيقات وعدد من الصديقات والأصدقاء، وذلك يوم السبت 17/3/2018 في مكتب الحزب.

تضمن الحفل عرض فيلم السينمائي (وهلأ لوين) للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، الحائز على جائزة عالمية في مهرجان كان عام ،2011 والفيلم يبرز وعي المرأة الفطري ودورها في إعادة السلام إلى قريتها التي عانت من الصراعات الدينية وخصوصاً بعد دخول التلفاز لهذه القرية النائية وسماعهم الأخبار عن الصراعات الطائفية في المدن، ومحاولة النسوة إبعاد أزواجهن وأبنائهن عن الصراع الدائر وسعيهن إلى السلام بطرق كوميدية أحياناً وسوداوية درامية أحياناً أخرى.

بعد العرض السينمائي جرى حوار حول الفيلم ونوقش واقع المرأة السورية ووضعها في سنوات الحرب الظالمة على سورية وانعكاسات هذه الهجمة الإمبريالية الرجعية عليها، وأنها المتضرر الأكبر منها، فأصبحت تشتغل في أعمال تتعدى طاقاتها الجسدية وغير مألوفة في مجتمعنا عندما أصبحت المعيل الوحيد لأسرتها بعد فقدان الزوج أو الأخ أو الابن، وأنها تعرضت للاغتصاب والنخاسة والزواج المبكر والحرمان من التعليم في مناطق سيطرة الإرهابيين، وجرى الحديث عن دور رابطة النساء السوريات في تخفيف معاناة المرأة السورية وتمكينها من أداء دورها السياسي والاجتماعي والاقتصادي جنباً إلى جنب مع الرجل، والمطالبة الدائمة الدؤوبة بالحقوق التالية:

1ـزيادة نسبة التمثيل النسوي في المجالين السياسي والإداري بنسبة لا تقل عن 50%.

2ـ تعديل قانون الأحوال الشخصية، واعتماد قانون مدني عصري متطور.

3ـ تعديل قانون الجنسية ومنح المرأة حقها في إعطاء الجنسية لأولادها عند زواجها من غير السوري، كما للرجل.

4ـ تعديل قانون العقوبات السوري فيما يخص جرائم الشرف والخيانة الزوجية.

تمت قراءته 115 مرات