العدد:812
تاريخ:25/ 4/ 2018
 

عمال حلب يعقدون مؤتمرهم السنوي الرابع

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 بتاريخ 11/3/2018 عقد المؤتمر السنوي الرابع لاتحاد عمال محافظة حلب، بحضور الرفيق جمال القادري (رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال)، والرفيق فاضل نجار (أمين فرع حزب البعث في حلب)، والرفيق حسين دياب (محافظ مدينة حلب)، والرفيق نايف السلتي (أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث)، وأعضاء فرع الجبهة الوطنية التقدمية بحلب.

بدأ المؤتمر بترحيب الرفيق زكريا البابي (رئيس اتحاد عمال محافظة حلب) بالضيوف وأعضاء المؤتمر، واستعرض عمل المكتب التنفيذي خلال عام ،2017 كما عرض أعضاء المكتب كل حسب اختصاصه مجمل العمل المنجز خلال العام، وخطة 2018.

وفيما ذكر من العمل المنجز عام2017:

ترميم الشواغر في اللجان النقابية ومكاتب النقابات بـ222 شاغراً، وإعداد جداول بأسماء الشهداء من عمال المحافظة، ومن تم تنسيبهم من عمال القطاع الخاص إلى النقابات وبلغ 753 عاملاً، وتكريم أبناء العمال المتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي، وإنجاز ترخيص الصيدلية العمالية ضمن مركز الرعاية الصحية ومنطقة المنشية، وكذلك إطلاق الوحدة الاقتصادية الإنتاجية بداية العام الحالي، وتفعيل المحكمة العمالية في حلب.

أهم المقترحات والتوصيات

1ـ السعي لدى الجهات المختصة لإعفاء أعضاء نقابة العتالة والخدمات من رسم الطابع وتأمينات العقود.

2ـ التوسط لدى وزارة التعليم العالي من أجل قبول أبناء العاملين في المؤسسة العامة للخطوط الحديدية والشركة العامة لإنشاء الخطوط الحديدية في المعهد النقابي للسكك الحديدية أسوة بأبناء الأسرة التعليمية في الجامعات.

3ـ إنشاء خط حديد إنتاجي لمعمل الإسمنت في الشيخ سعيد.

4ـ منح السيارات العاملة على الخطوط الخارجية مادة المازوت للتخفيف من النفقة.

5ـ التأكيد على اختيار الإداريين على أساس معايير الكفاءة والنزاهة.

6ـ العمل على تفعيل القطاع الصحي وإعادة تأهيل المشافي المتضررة (المشفى الوطني ـ مشفى الأطفال ـ مشفى العيون ـ زاهي أزرق ـ المناطق الصحية في المراكز المحررة).

7ـ إيجاد حل لشركات التأمين الصحي (غلوب ميد ـ ايمبا) لجهة عدم تخديم العاملين ورفض المواصفات المقدمة من الطبيب المعالج.

8ـ تأمين جهاز رنين مغناطيسي لمديرية الصحة.

9ـ تأهيل الكوادر الفنية العاملة في مجال المطاحن والمخابز، وتأمين العمالة المطلوبة، لتلافي النقص الكبير في أعداد العاملين في هذا المجال.

10ـ تحسين الوضع المعاشي للعمال وذلك بزيادة الرواتب والأجور بنسبة لا تقل عن 100%    وإعفاء الأجر المقطوع من ضريبة الدخل.

11ـ التعاقد مع شركات (صينية أو روسية) لصيانة مجموعات توليد الكهرباء في السدود.

12ـ ضرورة تخصيص مدة كافية للاتحاد العام لنقابات العمال على القنوات التلفزيونية السورية واستحداث مكتبة إلكترونية للاتحاد.

13ـ تخصيص أرض للسكن العمالي بعد تصديق المخطط التنظيمي لمدينة حلب.

وقد شارك رفاقنا أعضاء المؤتمر بعدة مداخلات أهم ما جاء فيها:

1ـ الطلب من محافظة حلب توجيه مجلس المدينة ولجنة السلامة العامة للكشف عن المباني الآيلة للسقوط في مختلف مناطق حلب خاصة المحررة، وإعداد تقارير تكون ملزمة للجنة الهدم وعدم الانتظار، لأن أصحابها خارج القطر، فهناك مبانٍ انهارت في المناطق المحررة وأدى انهيارها إلى وفاة بعض المواطنين.

2ـ تحديد الأسس التي تتبعها الحكومة عند التمديد للعاملين للدولة بعد سن التقاعد.

3ـ مناشدة الجهات الأمنية التحقق من التقارير الكيدية التي تقدم أحياناً بحق بعض المواطنين ما يؤدي إلى اعتقالهم ظلماً، واعتبار فترة التوقيف في حال ثبوت البراءة خدمة فعلية.

4ـ منح الوجبة الغذائية الوقائية لمستحقيها في المعامل والمنشآت التي عادت إلى الإنتاج، وهي بيضتان وليتر حليب يومياً، وتقديمها بشكل عيني وليس نقدي، أو تعديل قيمتها المقررة.

تمت قراءته 76 مرات