العدد:804
تاريخ:21/ 2/ 2018
 

المؤتمرات النقابية لعمال دمشق تتواصل

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

مؤتمر نقابة عمال البناء: أكد المشاركون تأهيل الشركات الإنشائية وزيادة الدور التداخلي للتجارة الخارجية لتحسين ظروف المواطنين المعيشية- بناء صوامع بيد وطنية بدلاً من المتعهدين من خارج سورية والحفاظ على الكوادر العمالية- إنشاء وزارة للشباب.

- مؤتمر المصارف والتأمين: طالب المشاركون بالعمل لإحداث مكاتب التمثيل التجاري وحشد الجهود الحكومية لزيادة معدلات الإنتاج الزراعي والصناعي، وإعادة النظر بقانون التأمينات الاجتماعية وبالسياسات الضريبية المفروضة على أصحاب الدخل المحدود.

- مؤتمر نقابة الخفيفة: ركز تقرير النقابة على الصعوبات التي تعاني منها الشركات، مثل قدم الآلات في معامل الشركة وعدم تركيب خطوط جديدة، وعدم وجود عمالة فنية مواكبة التطورات بصناعة الأحذية، إيجاد معاهد لتدريب المهني في الصناعة- ضعف السيولة وتراجع في اليد العاملة، إهمال الجهات الوصائية للشركات.

- مؤتمر نقابة الكيماوية: أكد المشاركون ضرورة محاربة الفاسدين والهدر وتحسين الجدوى وتخفيض التكاليف والحفاظ على المكتسبات العمالية والحفاظ على القطاع العام ودعم وتشجيع القطاع الخاص الوطني.

- مؤتمر نقابة الزراعة والتنمية: طالب المشاركون في المؤتمر بفتح سقوف الرواتب- وتثبيت العمال المؤقتين- والتسريع بإعطاء السكن العمالي- وتحسين الواقع المعيشي وتأمين المواد الأولية للصناعات الزراعية- وزيادة كمية المحاصيل والحد من التصحر.

- مؤتمر نقابة الإسمنت: أكد المشاركون دعم القطاع العام لكونه الضامن الحقيقية لحرية القرار السيادي وللأمن الاجتماعي- تأهيل معامل الإسمنت- دعم صناعة السيراميك ومعالجة مشكلاتها.

- مؤتمر نقابة الطباعة والإعلام: ركز تقرير النقابة على مكافحة مظاهر الخلل والفساد- تحسين الواقع المعيشي- دعم الإدارات في عملية التطوير وإعادة البناء- مكافحة الغلاء والعمل على مراقبة آلية عمل السوق والعودة إلى الرقابة التموينية- اختيار الإدارات النزيهة والوطنية.

 

تمت قراءته 32 مرات