العدد:787
تاريخ:18/ 10/ 2017
 

هل حقاً يجري كل هذا في مشروع مبنى اتحاد العمال الجديد بطرطوس؟!

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

بعد أن تناولنا في عدد سابق من جريدة (النور) ما وصلنا من أحد المهندسين في مشروع مبنى اتحاد العمال الجديد بطرطوس، وتمنّينا حينذاك إحالة الموضوع إلى الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش ليصل كل إلى حقه ولتجري معاقبة المسيء...

وردت إلينا شكوى من المهندس بركات سليمان، تمنى علينا نشرها، على أن يتحمل مسؤولية كل ما سيأتي فيها وها أنا أذكرها كما جاءت مع الإشارة إلى أنني أحتفظ بالنسخة الموقعة من المهندس بركات. ونؤكد مجدداً ضرورة إحالة الملف بالكامل إلى الجهاز المركزي للرقابة والتفتيش حفاظاً على المال العام.

تقول الشكوى:

جرت (تصفية) المشروع من جميع العاملين فيه من إداريين ومساعدين مهندسين ومهندسين، بما فيهم مدير المشروع المهندس علي إسبر، وإبعادهم عن المشروع واستبدالهم ببطل واحد، هو المساعد الفني وصاحب اليد العليا في بناء الوطن، وصاحب العصا السحرية ورئيس لجان الشراء على مدى عقود السيد (ع. ع) والأسباب هي:

1- تصفية كمية 40 طناً من الحديد، لأن كمية الحديد تخرج من الفرع بقيمة وتصرف بقيمة أخرى استهلاكية، وقد بلغت الفوارق أكثر من 40 طناً!!

2- إدخال محاضر كاذبة للأخشاب الموجودة، التي هي ملكي الخاص، والتي سرقت من المشروع، حيث سيعاد إدخالها بمحاضر شراء وفواتير، علماً أن المتعهد السابق مازال يملك جزءاً منها، ومثال على ذلك ( المحاضر التي تم إدخالها تاريخ 25- 26- 27 نيسان) وقد كنت في المشروع ولم يتم إدخال أي كمية، إلاّ ما سرق من المبنى الإداري، فقد عاد جزء منه كان قد استعمل، وقد قُبض ثمنها أصولاً، وأنا من قمت بتوريد كمية 7 أمتار مكعبة، بمحاضر نظامية ترفض الشركة دفع ثمنها أو إعادتها.

3- إجراء كشف مزيف وغير حقيقي، بالاتفاق مع جهاز الإشراف، بلغت قيمته  28 مليون ليرة سورية، وقيمة الأعمال يومذاك لا تزيد عن 8 ملايين ليرة، وقد نظم قبل الصب.

4- تضمن الكشف بيتون عيار 400 كغ سم مكعب، وهي غير مصبوبة آنذاك.

5- صرف 1000 متر مربع عزل، والكمية الحقيقية 400 متر مربع فقط.

6- صرف استهلاك آليات ومحروقات بعضها موجود وبعضها غير موجود ومنسق.

7- تكليف عمال الشركة بإكمال عمل صب السطح، لأن المبلغ الكامل للصب قد دُفع من المتعهد (س. ل)، وسُرقت من قبل المهندس (ك. ح)، ولأن المتعهد هو من قبل مدير المشروع، لذلك يرجى الاطلاع، وحتى الآن لم تدفع أجور العمال كاملة.

8- استقدام ما يقارب 20 عاملاً من ضاحية الباسل، لصالح مشروع اتحاد العمال، وهم يعملون مع بعض العمال الذين لا يتجاوز عددهم أربعة أو خمسة عمال للمتعهد، وتصرف الفواتير للمتعهد (س. ل) ومن هؤلاء العمال ( ا.عسكور – غ. فتنة).

9- صرف فاتورة حفريات بالباكر النقار رقمها 2803 تاريخ 24/7/2017 هي عبارة عن:

32 ساعة عمل × 12500 ل. س = 400000 ل.س. علماً أن المتعهد المذكور لم يقم بإحضار أي آلية إلى المشروع، وحتى هو لم يحضر، والذي يدفع أجور بعض عماله القليلين هو مدير المشروع المساعد الفني (ع. علان).

- صرف فاتورة حفريات بالباكر النقار باسم يوسف نعمان رقم 2582 تاريخ 17/7/2017:

46 ساعة عمل ×12500= 575000 ل. س. وهي مزوّرة والحقيقة: 24 ساعة عمل × 12500 = 300000 ل. س. موقعة من قبل مدير المشروع المعزول أصولاً، المهندس علي إسبر، والباقي وهمي بالكامل وقد تم إتلافها وتبديلها.

- فاتورة عزل وهمية للمتعهد (س. ليلى) رقمها 2702 تاريخ 24/7/2017 بقيمة 401259 ل س، مع بناء بلوك 535 متراً مربعاً بقيمة 750 ل س علماً أن عمال الشركة هم من يعزل، ويقوم بهذا العمل وهم: (ح. عبد الله – م. خضور – ا. سفر).

- فاتورة عزل بقيمة 300000 ل س في شهر أيار باسم (ع.الناصر – ا. حبيب) لكن من قام بالعزل هم عمال الشركة.

واختتم المهندس بركات سليمان شكواه بأن لديه الكثير، وبأن هذا غيض من فيض الفساد والخلل في مشروع اتحاد العمال الجديد.

أخيراً

ما نتمناه هو إحالة هذه المعلومات من قبل المعنيين بالأمر إلى الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، واستدعاء صاحب الشكوى لإبراز ما لديه من معلومات أخرى موثّقة، والتحقيق مع كل من يرد اسمه في الأدلة، ومعاقبة كل من يتلاعب بالمال العام علماً أنني أكرر ما قلته في البداية من أن الكلام الوارد في هذا المقال لا نتبناه كجريدة، بل نضعه بين أيدي المعنيين للتحقيق في صحته ومعاقبة من يجب معاقبته.

تمت قراءته 136 مرات