العدد:787
تاريخ:18/ 10/ 2017
 

لجنة المتابعة الوزارية من طرطوس: العمل يسير كما هو مخطط

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أشاد المهندس علي حمود، وزير النقل رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة المشاريع المقرر تنفيذها خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس إلى طرطوس مؤخراً،
بالجهود المبذولة في جميع المشاريع المهمة والحيوية المباشر بها والموضوعة ضمن جدول زمني، وذلك أثناء جولته بمشاركة المهندس علي غانم، وزير النفط والثروة المعدنية، ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى، عضوي اللجنة الوزارية، إضافة إلى عدد من المديرين العامين، على مواقع شارع الثورة وعقدتي طرطوس الجنوبية والشمالية وطريق الدريكيش وسد البلوطة.

وخلال زيارة شارع الثورة أكد وزير النقل أن العمل المنجز حتى الآن يعتبر عملاً مميزاً يحسب للمؤسسة العامة للمواصلات الطرقية، لافتاً أن صيانة وإكساء طريق شارع الثورة يكلف حوالي 250 مليون ليرة سورية والعمل على المشروع بحكم المنجز،
وتجري حالياً أعمال الدهان الطرقي على جزء منه ووضع إشارات الدلالة والتحذير اللازمة له لإظهاره بالمظهر اللائق وتحقيق السلامة المطلوبة وإجراءات الأمان المعتمدة.

وفيما يخص العقدة الجنوبية أوضح الوزير أنها ستحل مشكلة كبيرة على مستوى الحركة المرورية بطرطوس وانسيابها وتأمين التواصل مع المحافظات الجنوبية والعاصمة دمشق، مؤكداً للعاملين ضرورة التقيد بالجدول الزمني مع مراعاة متطلبات تنفيذها وحاجتها لفترة زمنية أطول من العقدة الشمالية لضخامة الأعمال المنجزة بها.
وقد أكد مدير مشروع العقدة الجنوبية الذي تنفذه الإنشاءات العسكرية أن المشروع سيدخل بالخدمة خلال شهرين، وبالنسبة للأمور الكمالية ستأخذ وقتاً أطول وأوضح الوزير أن العقدة الشمالية ستؤمن الربط مع محافظة اللاذقية، إضافة إلى المنطقة الشرقية والشمالية، لافتاً أن الأعمال تقدمت بعد زيارة رئيس مجلس الوزراء،
مؤكداً السعي لإنجازها بأقصر مدة ممكنة وأن نسب الإنجاز تعتبر عالية، إذ اكد مدير المشروع أنها ستدخل في الأسبوع الأول من الشهر القادم في الاستثمار الجزئي.
وعن السكن الشبابي أكد الوزير أن الجهود تصب لتسليم 500 وحدة سكنية مع نهاية فصل الصيف مثنياً على جهود العاملين ومؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية، مبدياً بعض الملاحظات الفنية وضرورة العمل على تلافي تلك الملاحظات وإعادة إصلاحها، وقد أوضح مدير فرع المؤسسة بطرطوس أن تخصيص المساكن سيكون بتاريخ 11 حزيران هذا العام.

أما عن طريق الدريكيش المهم والحيوي فأوضح حمود أنه سيحقق إيرادات كبيرة من خلال الوفر المتحقق من استثمار الآليات له، وسيعاد رأس المال خلال سنة وأربعة أشهر بعد تنفيذه، موضحاً أن نسب الأعمال عالية مشيداً بالهمة العالية والنشاط للقائمين على هذه المشاريع،
موجهاً الشكر لمحافظة طرطوس على جهودها ومتابعتها لوضعها في الخدمة مشدداً على ضرورة مراعاة الأمور الفنية في أعمال الحفر والردم وأخذ العينات من التربة والتقيد بالسماكات لتحقيق درجات الرص المطلوبة،
لافتاً أن العمل يسير على ثلاث جبهات مع توفر الآليات الثقيلة، مثنياً على نوعية العمل والجهود المبذولة وسرعة الإنجاز من قبل الشركة العامة للبناء والتعمير.
وعن سد البلوطة أوضح الوزير أن العمل بوشر به ونسب الإنجاز ستكون جيدة.

وزير النفط علي غانم أوضح أنه خلال الجولة الثانية للجنة الوزارية اطلعت ميدانياً على تنفيذ المشاريع وفق الجدول الزمني مؤكداً العمل على تذليل كل العقبات التي تواجه سير المشاريع وإنجازها لافتاً أن نسب الإنجاز عالية مع ضرورة الوقوف بشكل مستمر على متابعة كل المشاريع ضمن الجدول الزمني المقرر.‏

 

تمت قراءته 167 مرات