العدد:783
تاريخ: 20/ 9/ 2017
 

في مجلس محافظة السويداء: الوضع المعيشي والتأمين الصحي

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

تعالت، في قاعة مجلس محافظة السويداء أصوات متنوعة وشديدة ضمن حوارات حول مطالب بعضها متكرر في دورات سابقة، وهذه المطالب المتكررة تحمل دلالات وأبعاداً تترك في ذمة مجلس المحافظة والمكتب التنفيذي،
وبعضها القليل جديد، وقد تركزت مداخلات أعضاء المجلس خلال انعقاد الدورة العادية الثالثة لعام 2017 برئاسة عصام الحسين رئيس مجلس المحافظة، على إلغاء ضريبة التعبيد والتزفيت بطابع مالي، ووضع برامج تربوية والاهتمام بجيل الشباب من الضياع في العطلة الصيفية، والحد من الارتفاع الجنوني للأسعار وتفعيل دور الرقابة التموينية،
وتشميل عمال النظافة بالتأمين الصحي،
ومعالجة وضع النفايات في قرية الرحى، والإسراع بإيجاد الحلول لقلة المياه في بعض المناطق،
والإسراع بمعالجة الصرف الصحي في قرية قنوات، كما طالب الأعضاء بتكملة الدور الثالث من توزيع مادة مازوت التدفئة، وحل أزمة مياه الشرب في مدينة شهبا.

ودعا أعضاء المجلس إلى تحسين الوضع المعيشي وزيادة الأجور، والتشدد في تطبيق القوانين واحترامها، والإسراع في إنجاز طريق السويداء – صلخد،
وصيانة الطرقات الداخلية في المحافظة وتعبيدها، وحفر بئر في قرية شهبا، وإعادة النظر في تدريس التربية العسكرية في المدارس، والإسراع في مكافحة حشرة السونة المنتشرة في القمح للحفاظ على الموسم،
وإصلاح بئر خازمة واستثماره لصالح الشرب، وحل مشكلة ترفيق السيارات، وطالبوا بتأمين الحصادات قبل البدء بموسم الحصاد، وإحداث صندوق للكوارث الطبيعية لدعم الفلاحين.

محافظ السويداء شكر مجلس المحافظة على متابعة كل القضايا التي تهم المواطنين، مؤكداً أن القيمة الإجمالية للعقود المصدقة بلغت 418.291 مليون ل.س، وهي تتضمن فرش بقايا مقالع وتعبيد وتزفيت للطرقات،
وحفر بئري مياه في منطقة عريقة، وصيانة طرق وبنى تحتية في المنطقة الصناعية في أم الزيتون، وصيانة بعض الأجهزة الطبية لمصلحة مديرية الصحة، منوهاً بتدشين عدد من المرافق الخدمية وأضرحة الشهداء على مستوى المحافظة .

المهندس يحيى الصحناوي أمين فرع الحزب أشار إلى تكريس ثقافة القانون وضرورة محاسبة الفاسدين وضربهم بيد من حديد، وأن الانتماء إلى الوطن ليس شعارات تُطرح،
ومن تحالفوا على الوطن هم ضعفاء النفوس والذين تحالفوا ضد الوطن هم الأضعف، مبيناً أن القضايا التي طرحت في المجلس سوف تؤخذ بعين الاعتبار لحلها بالتعاون والتواصل من خلال المجتمع الأهلي.
وأجاب مديرو الدوائر الرسمية كلٌّ بما يخص عمله من الواقع الخدمي والاقتصادي.

وفي السياق ذاته قررت لجنة المحروقات الفرعية في محافظة السويداء، في اجتماع لها، اعتماد بطاقة جديدة لتوزيع مادتي الغاز المنزلي والمازوت على الأسر في المحافظة وأن يبدأ توزيعها خلال الشهر القادم،
ووافقت اللجنة على تزويد فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء بكمية 120 ألف ليتر من مادة المازوت لزوم وحدات التبريد في الفرع.
وناقشت عدداً من الطلبات المقدمة من ذوي الشهداء للحصول على رخصة اعتماد لتوزيع الغاز المنزلي.

وأكد محافظ السويداء عامر إبراهيم العشّي ضرورة ضبط عمليات البيع المنتشرة بشكل عشوائي في شوارع المحافظة لمادة المازوت غير النظامي،
وكانت اللجنة قد قررت في اجتماعها الماضي حرمان معتمدين اثنين لمادة الغاز المنزلي من استجرار المادة ونقلها وتوزيعها وبيعها لمدة تتراوح بين شهر وستة أشهر في كل من مدينة شهبا وبلدة قنوات، وذلك لارتكابهما مخالفات.

(النور) التي حضرت الاجتماعات تسأل:
هل على أعضاء مجلس المحافظة رفع أصواتهم خلال دورات المجلس فقط، أم عليهم متابعة التنفيذ؟

ويسأل الناس في السويداء:
إلى متى ستبقى حواجز الترفيق التي صارت سبباً إضافياً لغلاء المواد الغذائية، ولا قدرة للمواطن على تحمّل الأعباء؟

ولماذا الحكومة الرشيدة ودوائرها ترفع الرسوم 400% ولا تفكر بزيادة  للأجور؟
 

تمت قراءته 103 مرات