العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 

من القلب إلى القلب

قبل أيام استيقظت متأخراً، وقد سيطر علي خمول كبير! لم أعتد النهوض من سريري إلا بقمة النشاط، وذلك لا يحصل إلا في الوقت الباكر.. استيقظت متعباً، وقد سيطرت علي كآبة غريبة أعادتني إلى أيام من…
أذكر الحادثة.. أذكرها، وكأنها اليوم.. كان في بيتنا القديم باحة صغيرة اسمها (أرض الديار)، وفي تلك الباحة شلال بناه أبي من حجارة حمراء طبيعية تدور المياه فيه لتصنع خريرها الرائع، ومن حوله مجموعة أصص للأزهار…
غار الفجر مني... فأنا كلَّ يوم أوقظ النهار قبله.. أقول له: قم..امسح وجهك بالرحمن أيها النهار .. ثم أرفع صوتي، في سواد الليل المكشوف في آخره عن فجر قادم: - يا ألله.. ضع يديك فوقها!…
أنهت قناة تلاقي التلفزيونية السورية يوم الجمعة الماضي تحديها المتعلق بموسوعة غينيس للأرقام القياسية، فقد تمكنت من بث حوار متواصل بلغ سبعين ساعة متواصلة، وزاد عن الرقم القياسي العالمي بعدد مهم من الساعات قاربت العشر..…
قطعت الحرب الصعبة التي يعيشها السوريون منذ سنوات الحلم الجميل لكثيرين منهم، فما من سوري إلا وحاولت الحرب تهشيم حلمه، تماماً كما حاولت  تهشيم دولته وبيته وبيئته الاجتماعية وثقافته وانتمائه الحضاري.. وعندما تتجول في المدن…
المحللون في حيرة، والفضائيات العربية قاب قوسين من أن تعلن انهيار الأمة كلها، وعدم شرعية حقها في الوجود، والتحليلات والتفسيرات المتعلقة بمصير المنطقة العربية راحت في اتجاهات كثيرة، وغالبية التفسيرات التي يروج لها الإعلام العربي…
معاناة كبيرة يعيشها البيت السوري نتيجة الحرب التي لم تنتهِ بعد مرور سنوات على اشتعالها في الحجر والشجر والإنسان.. البيت السوري، هو وعاء إنساني يفترض أن يحترمه العالم ويستحق الوقوف عنده، خاصة بعد عمليات التخريب…
متى تكون أمام الاختبار الحقيقي؟ تكون أمام الاختبار الحقيقي عندما تنتقد بشتى أساليب النقد موضوعاً محدداً، ثم تجد نفسك في دائرة تقديم البديل عنه! سؤال وجواب، مهمان جداً في هذه المرحلة، لأن السوريين اليوم بحاجة…
أخفق النحات السوري العالمي وليد محمود في إقامة معرضه الأول في سورية، كان تواقاً ليعرض منحوتاته الكثيرة المدهشة، ومن بينها منحوتتاه الرائعتان اللتان أشتغل عليهما بإحساس مرهف مجبول بنبض الوطن: منحوتة دمشق ومنحوتة سورية.. دمشق…
لم نتعرف على صخور البازلت إلا من خلال حجارة الأرصفة، فصخور البازلت حجارة بركانية سوداء صلبة توحي لمن يتأملها بقساوة القلوب وتجريد صورة الموت فضلاً عن دلالات سوادها! وهذه الأيام.. الأدب في سورية مشغول.. وكذلك…