العدد:786
تاريخ:11/ 10/ 2017
 

من القلب إلى القلب

  في واحد من المشاهد التاريخية المؤثرة في تاريخ العرب الحديث للحظات الوداع بين المقاومين الذين خرجوا من بيروت المحاصرة عام 1982 وبين أهلهم الذين ذبح أكثرهم فيما بعد في مجازر صبرا وشاتيلا، في ذلك…
كانت الهزيمة مرة! ومن عاشها يمكن له استعادة تلك الأحاسيس التي انتابتنا إثر هزيمة العرب في حرب حزيران عام 1967 وهي حرب قصيرة شنتها إسرائيل على سورية ومصر والأردن، فأخذت ماتبقى من فلسطين، وتوغلت في…
هذه الحجارة القائمة تتوشح بالذهب عند المغيب، وهذه الرمال التي تحدق كالبحر بالجزيرة تتلون بلون زهر التفاح، أما قلعة فخر الدين المعني فترتسم قائمة على سماء من نار.. إنها تدمر، كما رسمها بكلماته الكاتب الفرنسي…
يوسف العظمة ليس مجرد اسم! هذا ما اشتعلت به هواجسي هناك، وأنا أتجول حول ضريحه الذي تطوقه أشجار الصنوبر من كل الجهات، فيوسف العظمة ليس بحاجة إلى صفة تسبق اسمه أو تلي هذا الاسم، لأنه…
كل من تعرف على الفنان الفلسطيني الشهيد ناجي العلي، تحدّث عن هدوئه وتواضعه وإنسانيته وتعلقه بوطنه السليب فلسطين. هو من مواليد بلدة الشجرة في فلسطين عام 1937 عرفه العرب والعالم رسام كاريكاتير، له أسلوبه المميز…
يبدو الصراع هذه الأيام أصعب وأعقد من كل الصراعات التي مرت في التاريخ، لا لأن ظاهرة الموت والدمار والنيران تأكل الأخضر واليابس والبشر والحضارة، ولا لأن الأطماع زادت مع ازدياد حاجات الإنسان، ولا لأن العلم…
لا أعرف ما الذي دفعني لقراءة التفاصيل والظروف التي أوصلت إلى (تفاهم نيسان) الذي جرى الاتفاق عليه عام 1996 والذي شرعن حق الدفاع عن النفس للمقاومة الوطنية اللبنانية لأول مرة في سياق دولي.. تمكنت سورية…
بين فترة وأخرى، أجلس وحيداً أستعيد الكوابيس التي مرت على بلادنا، فمن يصدق أن سورية عاشت هذه الكوابيس؟! من يصدق أن كل هذا الدم سال على أرضها، وكل هذا الخراب حل بحضاراتها، وكل هذا الرماد…
كل من يعرف الفنان سهيل عرفة يحكي سريعاً عن فنه الجميل وعن روحه المرحة، وعن تواضعه الأخاذ، لكن أجمل مافيه هو أنه لا يتردد أبداً في القدوم إلى الإذاعة بين فترة وأخرى، وكأن هذا البناء…
لا أعرف ما الذي جعلني أستعيد رواية (المصابيح الزرق) سريعاً، وأنا أقرأ عن زيارة صحيفة (الثورة) لحنا مينه في بيته، ثم وأنا أشاهد أكثر من تقرير تلفزيوني عن زيارة مماثلة قام بها وزير الثقافة مع…