العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 

من القلب إلى القلب

بالتأكيد، نعرف، نحن السوريين، معنى وتاريخ كثير من أسماء (الجنرالات) الذين مروا على تاريخ بلادنا، محتلين وغزاة، وتركوا أثراً مؤلماً في تاريخنا كالجنرال غورو... وإذا كانت المعرفة نسبية عند البعض، فهي على أي حال من…
آخر مرة تحدثنا فيها عن هموم العرب في الثورات والوحدة والنهضة كانت عشية اندلاع حريق (الربيع العربي) الذي (أزهر) خراباً ودماً وفتنة عمّت الجهات الأربع في بلادنا. ابتدأ إثر إحراق الشاب محمد بوعزيزي نفسه في…
كثيرون سيتذكرون أن مسلسلاً يحمل هذا الاسم مر على شاشات التلفزيون، فشاهده كثيرون وأحبوه، ولكاتبه الروائي الراحل عبد النبي حجازي حق استئذانه باستخدام هذا العنوان الجميل الذي خطه قلمه ذات يوم من تسعينيات القرن الماضي،…
قبل أكثر من عشر سنوات، زارنا السيد وليد المعلم في مبنى التلفزيون، وكان معاوناً لوزير الخارجية كما أذكر، وخلال الحديث عن السياسة السورية المتعلقة بعملية السلام، طُرحت أسئلة كثيرة من قبل الصحفيين الموجودين، وكنت واحداً…
لا أذكر لمن كانت تلك القصة التي حفرت معانيها في رأسي منذ أكثر من أربعين عاماً، فقد كانت قصة للمبتدئين منشورة باللغة الإنكليزية، أثارت فضولي فقرأتها بنهم، وما إن انتهيت من قراءتها حتى وقفت مدهوشاً…
دعت صفحة (يوميات قذيفة هاون في دمشق) على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، إلى (الدعاء لابن السيدة هبة مظيان التي استشهدت في ساحة عرنوس في دمشق ) قبل نحو أسبوع.. وقالت الصفحة وهي توضح سبب…
لم أعد أخرج إلى الرياضة الصباحية، شغلتني الحياة عن الحياة، مرت ثلاث سنوات على هذه الواقعة، وكان قراري مفاجئاً، فقد اشتدت الحرب، وبدأ الناس يوقفون مشاريعهم، وكأن الحياة توشك أن تتجمد بشكل نهائي. كان مشواري…
  في واحد من المشاهد التاريخية المؤثرة في تاريخ العرب الحديث للحظات الوداع بين المقاومين الذين خرجوا من بيروت المحاصرة عام 1982 وبين أهلهم الذين ذبح أكثرهم فيما بعد في مجازر صبرا وشاتيلا، في ذلك…
كانت الهزيمة مرة! ومن عاشها يمكن له استعادة تلك الأحاسيس التي انتابتنا إثر هزيمة العرب في حرب حزيران عام 1967 وهي حرب قصيرة شنتها إسرائيل على سورية ومصر والأردن، فأخذت ماتبقى من فلسطين، وتوغلت في…
هذه الحجارة القائمة تتوشح بالذهب عند المغيب، وهذه الرمال التي تحدق كالبحر بالجزيرة تتلون بلون زهر التفاح، أما قلعة فخر الدين المعني فترتسم قائمة على سماء من نار.. إنها تدمر، كما رسمها بكلماته الكاتب الفرنسي…