العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 

من القلب إلى القلب

 القصة ليست قديمة.. كثيرون يتذكرونها وعاشوها، وهي بحد ذاتها شكل من أشكال الحياة الاجتماعية في بلادنا، وفي بلادنا خير كثير، والفلاحون يزرعون ويحصدون دون كلل، والغلال تملأ البيادر، والثمار في البساتين الكثيرة تفيض على الأشجار…
في كل شتاء، وعندما ينفد المازوت في بيت كل واحد فينا، كنا نخرج أنا ومجموعة فتيان من حارتنا، إلى الشارع ننتظر مرور طنبر المازوت الشهير الذي كان يستعمل مزماراً خاصاً ينتهي بنفاخة تشبه الطابة، ما…
 كنت أشتري الكتب لأقرأ قصة، فأسافر مع أحداثها كنت أشتري الورق والدفاتر الملونة لأكتب قصة، فيسافر معي العالم في طيارة سحرية من ورق. كانت القصة غمامة بيضاء تمر فتأخذني معها ولاتتركني إلا عندما أكتبها. تمد…
 اعتمدت التربية المنزلية لمختلف البيئات الاجتماعية السورية على مجموعة مبادئ لا يتذكر السوريون معناها إلا في أوقات الأزمات، فقد كانت أمهاتنا يطلبن منا نحن الصغار أن لا نضع في صحن الطعام إلا ما يكفينا، وأن…
 استيقظ تلاميذ سورية وطلابها باكراً صباح الأحد الماضي. غسلوا وجوههم بندى صباح الوطن.. ففي كل صباح يغسل السوريون وجوههم وقلوبهم بندى الوطن الجريح.. يا ألله كم تصبح الوجوه والقلوب نظيفة صافية طيبة عندما تغتسل بندى…
 ضع مذياعاً صغيراً في جيبك، وافتحه عندما تشعر أن وقتاً عصيباً يمر في حياة بلادك.. بسرعة، يترامى إليك صوت قوي، تعرفه جيداً، هو صوت إذاعة دمشق... يقول لك الصوت: - لا تخف.. ففي كل صفحة…
أتعرفون إيلان السوري؟! أنا سأحكي لكم عنه.. أنا أعرف قصته جيداً، فعلى كل زهرة وياسمينة وحبة كرز.. كتب اسمه قبل أن يسافر إلى الغيم، لم يكن أحد يتصور أن يكون إيلان صديقاً له، لأن إيلان…
نكست المتاحف الإيطالية أعلامها حداداً.. والحداد على هذه الطريقة يليق بمتاحف العالم كلها، ولكن حداداً على من؟! نكست أعلام المتاحف الإيطالية حداداً على الباحث الأثري السوري ومدير آثار مدينة تدمر الأسبق خالد الأسعد تكريماً له..…
أتعرفون ماذا يقول المواطن عن الصحفي؟ هذا السؤال مهم، ويطرح كثيراً في جلساتنا الخاصة والعامة، حتى أنه يطرح على مستوى المسؤولين أنفسهم، وهو سؤال مشروع وله ما يبرره اجتماعياً وثقافياً.. عندما يتعرف المواطن إلى واحد…
عندما يشاهد المواطن العربي برامج تلفزيون الشارقة، تنتابه موجة أحاسيس دفعة واحدة، من بينها: أن هذه المحطة التلفزيونية لاتزال تحترم الإنسان العربي، الذي هو المشاهد المفترض لها، فلا تشغله بما ليس له فائدة، ولا تضلله…