العدد:804
تاريخ:21/ 2/ 2018
 

أحمد نجم لـ «النور»:لا فرق في التسعير بين منطقة وأخرى

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 كثر الحديث في الآونة الأخيرة وزادت معه تساؤلات المواطن حول موضوع التسعير والفرق بتسعيرة المادة بين منطقة وأخرى ومن خلال جولة خاصة واعتيادية لصحيفة (النور) في الأسواق لاحظنا فروقاً بالتسعيرة في بعض المحلات أو بعض المناطق ، فوجّهنا سؤالنا حول الفروق بالتسعير لمدير تموين اللاذقية أحمد نجم الذي أوضح لنا أن لا فرق في التسعير بالنسبة لأي مادة بين مكان وآخر، وهناك كثيرون من ضعاف النفوس الذين نقوم بمتابعتهم عبر دورياتنا اليومية، وأي مواطن يلاحظ أي فرق بسيط بالتسعير بين مكان وآخر يتصل بنا ونحن جاهزون للمتابعة وإغلاق المحل لعدة أيام، وقد أبدى استعداده للنزول معنا إلى أي محل لاحظنا فيه فرقاً بالتسعير.

وبالنسبة لموضوع الأفران وجودة الخبز  قال لنا بأن الأفران اليوم بأفضل حالتها من حيث الطحين وجودة الخميرة وتعمل بطاقتها الطبيعية. أما بالنسبة للأفران السياحية فهي ضمن المراقبة المستمرة وقد قمنا بالفترة الأخيرة بإغلاق عدة أفران وإلغاء تراخيص فرن مارتقلا السياحي، ووجهنا الأمر للبلدية بسبب استعماله للطحين المهرب، كما قامت دورياتنا بإغلاق عدة مطاعم لمخالفتها للشروط التموينية والصحية.

وفي نهاية حديثنا معه سألناه عن موضوع الفروق في أسعار اللحوم الحاصل بين ساحة أوغاريت ومؤسسة التجارة والمحلات الخاصة فقال: المشكلة في ذلك أن اللحوم الموجودة في ساحة أوغاريت والتي تباع بأسعار أرخص هي لحوم إناث مصدرها سوق حماه، ونحن نقوم بالرقابة التموينية وهي مرخصة من مسلخ نظامي. أما اللحوم في المحلات العادية والمؤسسة فهي لحوم عواس ذكور تذبح ضمن المدينة وبرقابة صحية وتموينية، وقد شهدت لحمة العجل هبوطاً منذ أيام وعادت للارتفاع من جديد مرة أخرى.

وختم: في النهاية أتمنى من كل مواطن لديه أي ملاحظة أن يراجعني شخصياً وسوف أعالج الموضوع بشكل تلقائي، فنحن بحاجة لتعاون المواطنين معنا لنسهم بما يخدم البلد ويخدم مواطنيه.

 

 

تمت قراءته 186 مرات