العدد:804
تاريخ:21/ 2/ 2018
 

مجلس عزاء في حلب

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 أقامت اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد، في مكتبها في حلب، مجلس عزاء لفقيد الحزب والوطن الرفيق عبد الستار عبد الوهاب (عضو اللجنة المركزية للحزب، وأمين اللجنة المنطقية في إدلب)، وقد حضر المجلس عدد من الرفاق والأصدقاء وممثلو بعض القوى السياسية في المدينة، وممثلو بعض الفصائل الفلسطينية، وذوو الفقيد وعائلته.  وقد ألقى الأخ سمير غصوب نجيب (ممثل حركة التحرير الفلسطينية فتح/ الانتفاضة) كلمة قدم فيها تعازيه للرفاق ولعائلة الفقيد باسمه وباسم الحركة، وباسم حزب العهد الوطني، والحرس القومي العربي، كما قدم الرفيق محمد الهواري كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقدم الرفيق جمال قلعه جي كلمة فرعية المهن العلمية التي كانت الفرعية التي استضافت الفقيد خلال وجوده في حلب.

وقدمت الرفيقة ديانا عبد الوهاب (ابنة الفقيد) كلمة أسرتها قالت فيها:

أبي، السنديانة الحمراء التي ضربت جذورها في أعماق الأرض، لم يكن رجلاً عادياً، كان رمزاً وقدوةً ومنارة، وبوصلة الطريق الصحيح.

عبد الستار عبد الوهاب صاحب الفكر النير والقلب الطيب الهادئ الحليم، ولد في مدينة سلقين في 18/9/1945 تبنى وتمسك بأفكار الماركسية الشيوعية في عمر الثالثة عشرة متأثراً بأفكار أخيه الأكبر مؤسس نادي الإخاء الذي نشر الفكر الماركسي في المدينة.

تزوج من السيدة منى تلجو، التي كانت رفيقة الدرب والنضال، أنجب أربعة أبناء: علي (مهندس مدني)، ديانا (محامية)، فاتن (مدرّسة)، ومحمد: (خريج تجارة واقتصاد).

انتخب عام 1994 سكرتيراً للجنة المنطقية في محافظة إدلب للحزب الشيوعي السوري الموحد وممثلاً له في الجبهة الوطنية التقدمية، كما انتخب عضواً في مجلس محافظة إدلب لثلاث دورات متتالية.

كان له الدور الأهم في مواجهة الحرب العالمية التي شنت على وطننا الحبيب، فقام بتوعية الرفاق والشباب بالمؤامرة التي تحاك ضد سورية، واحتواهم في حضن الحزب، وأصر على عدم مغادرة بيته وبلده رغم الظروف الصعبة ودخول المجموعات الإرهابية المسلحة إلى سلقين، إلى أن دخل إرهابيو داعش، عندئذٍ فقط وبسبب إصرار أولاده ورفاقه غادر بيته متخفّياً إلى مدينة حلب وتابع حياته مع إخوته وأولاده وعائلته ورفاقه، وقد واصل عمله الحزبي بكل تفان وإخلاص وإصرار على رفع مبادئ وقيم الحزب عالياً، إلى أن وافته المنية في 5/2/2018 في منزله واقفاً كالأشجار.

التحية لروحك ـ التحية لحزبك ـ التحية لرفاقك ـ ارقد بسلام، رفاقك في إدلب وحلب باقون على العهد، وراية الشيوعية لن تنكس في سماء بلادنا كما كنت تحلم.

باسم اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد نتقدم من أسرتك ورفاقك بأحر التعازي، ونشكر جميع الرفاق والأصدقاء لمشاركتهم عزاءنا بفقيد الحزب والوطن الرفيق عبد الستار عبد الوهاب.

تمت قراءته 136 مرات