العدد:783
تاريخ: 20/ 9/ 2017
 

فضاءات ضيقة

هل هي مصادفة أن يموت عبد الرحمن الأبنودي في ذكرى رحيل شاعر مصر الكبير صلاح جاهين؟! صلاح جاهين الذي شكّل مع الأبنودي وبيرم التونسي وفؤاد حداد مربع شعر العامية في مصر العربية. امتاز شعر الأبنودي…
تتباين مواقف دارسي نشأة وتطور الرواية في المنطقة العربية، فيذهب بعضهم إلى إنكار وجودها في الأدب العربي القديم، بينما يلجأ آخرون في محاولة يائسة إلى تنسيب هذا الجنس الأدبي الوافد من الغرب إلى منظومة الثقافة…
في السابع والعشرين من آذار من كل عام تحتفل الأوساط الثقافية باليوم العالمي للمسرح، وتتلى كلمة موحدة على خشبات مسارح العالم، يلقيها أحد الوجوه المسرحية العالمية البارزة، وقد ألقاها الكاتب المسرحي السوري الراحل سعدالله ونوس…
تتقاطع بعض عوالم تشيخوف الإبداعية مع ما نعيشه اليوم من ثقل الحياة اليومية وجسامتها، التي تقود إلى الإحباط الروحي، والشعور بالعجز الإنساني، بسبب قتامة الواقع، وضبابية المستقبل، وقسوة الظروف، المحيطة بنا، الموحية بعبثية المصير. كتب…
بدعوة من ملتقى جرمانا الثقافي، ألقى الدكتور حسين جمعة، رئيس اتحاد الكتاب العرب، بمشاركة كل من الدكتور غسان غنيم، أمين سر فرع الاتحاد في ريف دمشق، وأستاذ الأدب العربي الحديث في قسم اللغة العربية بجامعتها،…
مع إطلالة العام الجديد نتوجه إلى قراء جريدة (النور) الأعزاء بأحر التهاني بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، كما نشكر كل من ساهم معنا في تحبير صفحاتها، بأفكاره وآرائه وإبداعه آملين من الجميع مزيداً من التعاون…
استضاف ملتقى جرمانا الثقافي في إحدى جلساته مؤخراً كلاً من الزميل مالك صقور عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكتّاب، والدكتور رضوان قضماني عضو اتحاد الكتاب، في ندوة نقدية: ماياكوفسكي، شاعراً ومسرحياً، وكان برفقتهما الدكتور نضال الصالح…
يزداد مع تقدم الزمن عدد الذين يتساءلون: لماذا لا نتحدث عمن نحب بالاندفاع والحماس نفسه الذي نتناول فيه من نكره؟! وهل فسد الناس مع تقدم الزمن وتطور المجتمعات؟ الجواب عن هذا التساؤل المشروع قد يبدو…
لماذا يغضب بعضهم عندما نقول له بأن (الأنا) لديك غير مستقرة، وتبدو أحياناً متناقضة؟!... أليست الأنا عبارة عن  تراكم وتفاعل أنوات من الماضي السحيق إلى الراهن المباشر؟ وهي في حالة غليان وإعادة صياغة مع كل…
امتحن إبراهيم الخليل بقدرته على التضحية، فكان عليه أن يقدم ابنه تعبيراً عن صدق إيمانه لكن معاناته لم تدم طويلاً، كمعاناة أيوب الذي امتحن، فخسر ماله وأولاده، واعتل جسده، إلا أنه حصل في النهاية على…