العدد:795
تاريخ:13/ 12/ 2017
 

الشيوعي السوري الموحد يعزي المصريين الإرهاب الداعشي يضرب في العريش

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

مجزرة وحشية ارتكبتها منذ أيام عصابات (الدواعش) في مصر الشقيقة، إذ أقدمت على قتل المصلين في مسجد الروضة في شمال سيناء أثناء تأديتهم صلاة الجمعة، وذهب ضحية هذه المجزرة أكثر من 300 شهيد ونحو 130 جريحاً.

لقد قوبلت هذه المجزرة البشعة بالرفض والاستنكار بين أوساط الشعب المصري كله، وشجبها الرأي العالم العربي والدولي.

ما جرى في مصر الشقيقة يعد دليلاً على خطورة التساهل في مكافحة الإرهاب الذي امتدت مفاعيله لا إلى الساحة الإقليمية فحسب، بل إلى الداخل الأمريكي والأوربي أيضاً.

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة تحرير صحيفة (النور) يشجبان هذه المجزرة البشعة التي ارتكبتها عصابات الظلام الإرهابية، ويعزيان الشعب المصري الشقيق، وأسر الضحايا، ويتمنيان الشفاء العاجل للمصابين.

 

تمت قراءته 111 مرات