العدد:791
تاريخ:15/ 11/ 2017
 

الجيش العربي السوري يحكم سيطرته على 4 حقول غاز ومعمل ومحطة بريف الرقة الجنوبي

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 

أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على مسافة 13 كم على طريق أثريا- الكريم، وعدد من المرتفعات الحاكمة، خلال العمليات العسكرية المتواصلة للجيش العربي السوري لاجتثاث إرهابيي (داعش) من ريف حماة الشرقي.

وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات اتسمت بالدقة، وسرعة التنفيذ، والتكتيك المتناسب وطبيعة ريف سلمية الشرقي، أسفرت عن إحكام السيطرة على مسافة 13كم على طريق أثريا- توينان-  الكريم، وعدة مرتفعات حاكمة، بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي (داعش) فيها.

وبين المصدر أن وحدات الهندسة مشطت المنطقة لتفكيك العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها إرهابيو (داعش) قبل مقتل عدد منهم، وفرار من تبقى باتجاه عمق البادية، لافتاً إلى أنه عرف من القتلى الإرهابيين (أبو محمد الأندونيسي، وأبو أسامة عياش، وأبو منذر الجاسم وهوعراقي الجنسية).

وفرضت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة سيطرتها الكاملة على عدد من التلال الحاكمة على اتجاه أثريا، وفي محيط قرية صلبا، وسيطرت نارياً على قرى الفاسدة وعمشة ردة بريف حماة الشرقي، بعد القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم (داعش) وتدمير دبابة وعربات مزودة برشاشات وتفكيك عربتين مفخختين.

كما وسعت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة مناطق سيطرتها، خلال عملياتها على تجمّعات إرهابيي تنظيم (داعش) ومحاور تسلّلهم بريف الرقة الجنوبي، وسيطرت على معمل ومحطة وحقول غاز.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة: (واصلت عملياتها العسكرية بريف الرقة الجنوبي، وأحكمت سيطرتها على معمل غاز توينان ومحطة توينان وحقول توينان والأكرم وغرب الحسين والغدير).

وبين المصدر أن عملية السيطرة أُنجزت بعد القضاء على العشرات من إرهابيي (داعش) على اتجاه محور العمليات، وتدمير 15 عربة مزودة برشاشات، في حين تقوم وحدات الهندسة بإزالة المفخخات والعبوات الناسفة، التي زرعها الإرهابيون بكثافة في الحقول المحررة.

وأحكمت وحدات من الجيش السيطرة على تل الأصفر وضهور المملحة ورسم العمالي ورجم الشيح وسوح الديلج وقربة ووادي الأوج، خلال تقدمها بعمق 25 كم بريف الرقة الجنوبي.

وفي دير الزور خاضت وحدات من الجيش العربي السوري اشتباكات متقطعة مع مجموعات إرهابية من تنظيم (داعش)، على محاور حي الرشدية والمقابر والمطار ومحيطها، انتهت بمقتل العديد من الإرهابيين. الاشتباكات تزامنت مع توجيه سلاح الجو في الجيش العربي السوري ضربات مكثفة، إلى تجمعات ومقرات لتنظيم (داعش) في حيي الرشدية والحويقة، ومحيط الفوج 137، ومنطقة الموارد ومحيط حقل التيم ومنطقة البانوراما وقرية المسرب.

وسقط العديد من إرهابيي تنظيم (داعش)، قتلى بينهم سعوديون وكويتيون، في عمليات نفذتها وحدات من الجيش العربي السوري، مدعومة بسلاح الجو ضد تجمّعاتهم ومحاور تحرّكهم في دير الزور.

تمت قراءته 159 مرات