العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 

ترامب يوقع على قانون توسيع العقوبات ضد روسيا

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

على الرغم من توقيعه على مشروع القانون، الذي يفرض عقوبات جديدة ضد كل من روسيا وإيران وكوريا الشمالية، انتقد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الوثيقة التي وقعها بشدة، وقال ترامب، في بيان صدر عنه يوم الأربعاء الماضي، ونشره المكتب الإعلامي بالبيت الأبيض: (لقد وقّعت اليوم على قانون (التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات)، وعلى الرغم من أنني أفضل إجراءات قاسية لمعاقبة الأنشطة العدوانية والمزعزعة للاستقرار من قبل إيران وكوريا الشمالية وروسيا، وردعها، إلا أن هذا التشريع خاسر بصورة ملموسة).

وأشار ترامب إلى أن (الكونغرس الأمريكي، في إسراعه لإقرار هذا التشريع، أدرج فيه عدداً من البنود غير الدستورية بدرجة واضحة). وبيّن ترامب أن بعض فقرات قانون (التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات) تشمل مبادئ تنتهك الصلاحيات الاستثنائية للرئيس الأمريكي، مبيناً أن الحديث يدور عن الحق الدستوري لصاحب البيت الأبيض في (الاعتراف بحكومات الدول الأجنبية وحدود أراضيها).

كما أشار الرئيس الأمريكي إلى أن بعض البنود الأخرى من هذا القانون (تمنح الكونغرس إمكانية لتغيير التشريع، التفافاً على العملية التي ينص عليها الدستور)، مضيفاً إن بعض الفقرات الأخرى من الوثيقة (تنتهك الحق الاستثنائي للرئيس في تحديد توقيت المهمات للمفاوضات الدولية ونطاقها).

وتابع ترامب مشدداً: (إن الإدارة تتوقع أن الكونغرس سيمتنع عن استخدام هذا القانون غير الموفق لعرقلة عملنا المهم مع الشركاء الأوربيين على حل النزاع في أوكرانيا). واختتم ترامب بالقول إن إدارته (ستتعامل بدقة واحترام) مع بنود هذا التشريع، و(ستطبقها بالتوافق مع صلاحيات الرئيس الدستورية في مجال الشؤون الخارجية).   

يذكر أن كلا غرفتي الكونغرس، مجلس النواب ومجلس الشيوخ، تبنّيا، أواخر الشهر الماضي، مشروع قانون ينص على توسيع العقوبات، التي سبق أن فرضتها الولايات المتحدة على روسيا.

وبعد توقيع ترامب على هذا التشريع أصبحت الحزمة الجديدة من العقوبات الأمريكية ضد روسيا الأوسع نطاقاً منذ عام 2014، فهي تطول، على سبيل المثال، مشروع (السيل الشمالي 2) لنقل الغاز الروسي إلى أوربا، إضافة إلى إضفاء صفة القانون على العقوبات السابقة، التي فُرضت بأوامر تنفيذية صادرة عن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

كما يشمل مشروع القانون ذاته فرض عقوبات جديدة على كل من إيران وكوريا الشمالية. وقد كشف وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، عن أن ترامب ذاته، وهو شخصياً، (غير سعيدين) بالقانون الجديد.

وأوضح تيلرسون في هذا السياق: (لا الرئيس ولا أنا سعيدين حقاً بذلك، لقد قلنا بوضوح إن هذا القانون لا يساعد جهودنا، وإنما هم (أعضاء الكونغرس) من قرروا اعتماده، لقد أقروه بأغلبية ساحقة، والرئيس قبل بهذا الأمر، وجميع المؤشرات تدل على أنه سيوقع هذا القانون، وسنعمل بموجبه). وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن منذ أيام، أن روسيا لن تترك الخطوات العدائية بحقها من قبل الولايات المتحدة، من دون رد.

وقال بوتين، في حديث لقناة (روسيا 1): (انتظرنا على مدى وقت طويل عسى أن تتجه الأمور نحو الأفضل، وكنا نأمل في حدوث تغير إيجابي في هذا الوضع، لكن تبين أن ذلك لن يحصل قريباً، ولذا قررت أنه يجب إظهار أننا لم نعد مستعدين لترك الأمر دون رد).

ومن الجدير بالذكر أن العقوبات الأمريكية المقترحة قد لقيت انتقادات شديدة من قبل الاتحاد الأوربي، الذي وصفها بأنها (خطوة أحادية) من جانب واشنطن.

تمت قراءته 72 مرات