العدد:787
تاريخ:18/ 10/ 2017
 

إلى حكومتنا.. بعد الإنجاز العسكري في حلب

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

سورية وشعبها انتظروا طويلاً عودة حلب خالية من الظلاميين، وهاقد عادت بعد تضحيات كبيرة بذلها جيشنا وشعبنا. لذلك نقترح عليكم نقل مقر بعض الوزارات التي لها علاقة وثيقة بإعادة إعمار حلب،وتأمين متطلبات إنهاض القطاعات الإنتاجية والخدمية، وتلبية مطالب أهلنا المعيشية هناك، وذلك بصورة مؤقتة إلى حلب، بهدف الإشراف على إعادة انطلاق عجلة الإنتاج.. والتداول.. والعمل.. والتصدير.. والزراعة.

إن عودة حلب إلى المساهمة في الاقتصاد السوري تعني بداية عملية إنهاض اقتصادنا الوطني الذي عانى الحصار الجائر.. وتدمير المنشآت.. وحرق المعامل.. وتخريب البنية التحتية، وتراجع قيمة العملة الوطنية مقابل القطع الأجنبي، وتعني أيضاً تصليب صمود سورية وشعبها في مواجهة الإرهاب،حتى استعادة آخر شبر من أرض الوطن.

 إن سورية ستكون أكثر قدرة على المساهمة في المساعي الدولية لحل الأزمة السورية بعد عودة حلب إلى أداء دورها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والإنساني..

فكِّروا باقتراحنا.... 

تمت قراءته 1137 مرات