العدد:787
تاريخ:18/ 10/ 2017
 

من يعبث ـ«بمؤسسة الدولة» وهيبتها؟

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

حين يؤكد وزير الصحة أمام مجلس الشعب أن لا ارتفاع قادماً على أسعار الدواء، وحين يستشهد بما قاله رئيس الوزراء عن ضرورة ضبط تسعير الأدوية، وعدم رفع الأسعار حفاظاً على الوضع المعيشي المتردي للفئات الشعبية الفقيرة، وحين يبدي في الوقت ذاته حرصه على الصناعة الدوائية في سورية، ودورها في تأمين الدواء بأسعار مناسبة للمواطنين.. فهذا يعني أن مؤسسة (الدولة) حاضرة وتتابع كل كبيرة وصغيرة، رغم الظروف الصعبة التي فرضها الأزمة، والغزو الإرهابي لبلادنا.. الدولة حاضرة لتدعم صمود من يقفون في مواجهة هذا الغزو خلف جيشهم الوطني.

لكن أحداً ما، معلوماً كان أم مجهولاً، يريد العبث، لا بمؤسسة الدولة وهيبتها فقط، بل بصمود شعبنا وتضحياته، في وقت تلعب فيه هذه التضحيات دوراً رئيساً في صمود سورية وتصديها للإرهاب. تعاميم صدرت عن وزارة الصحة برفع أسعار الأدوية بأنواعها المختلفة، وبعضها مفقود من الأسواق منذ ما يقارب السنتين، وأخرى تتضمن رفع أسعار أدوية نوعية لشركة واحدة، دون تعميم هذا السعر الجديد على باقي الشركات، وهذه التعاميم موقّعة من معاون وزير الصحة!

ماذا تفعلون أيها السادة في الحكومة؟

إن مصداقية الحكومة تلعب دوراً أساسياً في طمأنة الشعب، واستمرار مقاومته، فما بالكم؟

تمت قراءته 1002 مرات