العدد:791
تاريخ:15/ 11/ 2017
 

جليد قابل للاحتراق

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

اكتشف علماء صينيون موقعين لهيدرات الغاز أو ما يعرف بـ (الجليد القابل للاحتراق) في قاع بحر الصين الجنوبي.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا عن معهد العلوم البحرية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم قوله إن هذه الاكتشافات تمت خلال عمليات البحث والاستكشاف والتنقيب التي استمرت لشهر في غربي المحيط الهادئ، التي قامت بها سفينة الأبحاث الصينية كهشيو.

وأضاف المعهد إن الموقعين المذكورين يقبعان على عمق نحو 1100 متر تحت سطح البحر، وهي المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف هذا النوع من الغاز في المناطق البحرية الواقعة ضمن نطاق الاختصاص والسلطة القضائية الصينية.

وعادة ما يوجد الجليد القابل للاشتعال في رواسب أعماق البحار أو في مناطق التاندرا حيث يكون الضغط المرتفع وانخفاض درجات الحرارة عاملين ضروريين وأساسيين من أجل استقرار هذا النوع من الغاز، كما أن من النادر اكتشاف هذه المادة في قاع البحر.

وأعلنت الصين أول نجاح لها في جمع عينات من هذا النوع من الغاز في بحر الصين الجنوبي في 18 أيار الماضي بعد اكتشافها لوجود هذه المادة في عام 2007.

ويمكن للجليد القابل للاحتراق الاشتعال مثل غاز الإيثانول ، ويعادل متر مكعب واحد منه 164 متراً مكعباً من الغاز الطبيعي العادي.

تمت قراءته 113 مرات