العدد:773
تاريخ: 21/ حزيران/ 2017
 

دمشق تودع فنان الشعب رفيق سبيعي

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

توفي الفنان السوري الكبير رفيق سبيعي، يوم الخميس5/1/،2017 عن عمر يناهز الـ 87 عاماً في منزله الكائن في منطقة المزة بدمشق، بعد صراع مع المرض.

ولد رفيق سبيعي في حي البزورية في دمشق. وهو من الفنانين المخضرمين في سورية، تعرفه الحركة الفنية في مسارح دمشق ونواديها ممثلاً ومطرباً ومنولوجستاً، منذ بداية خمسينات القرن الماضي. وقد صنع شخصية أبو صياح أو قبضاي الحارة الشامية، بزيّه الدمشقي الفلكلوري الأصيل، وهي الشخصية الأكثر شهرة له، وجسد مختلف الشخصيات في أعماله ولاحقاً في السينما والدراما السورية.

لم يكتف بالمشاركة في الحركة الفنية لتلك الفترة، بل تابع دورةً في الإخراج الإذاعي، تؤهله لاستمرار الإطلالة علينا منذ 12 سنة في برنامجه الأسبوعي (حكواتي الفن)، كما يطل علينا سنوياً عبر العديد من المسلسلات التلفزيونية السورية.

بدأ وهو في سن مبكرة المشاركة في نوادي الكشافة وتمكن خلال تلك الفترة من إظهار مواهبه في الغناء والعزف والتمثيل.كانت بداية ظهوره في التلفزيون في مسلسل (مطعم السعادة) مع عدة فنانين منهم دريد لحام ونهاد قلعي وتوالت أعماله فيما بعد.

 

تمت قراءته 196 مرات