العدد:795
تاريخ:13/ 12/ 2017
 

مواويل

كنت من أكثر المتمسكين بوسائل التواصل الكلاسيكية، ومازلت أعتقد أن سرعة وسائل الاتصال المعاصرة وأخواتها (الفيسبوك.. التويتر) قد ساهمت في تجفيف ينابيع التواصل الاجتماعي الأكثر حرارة ودفئاً بين الناس. ورغم كثرة الأصدقاء المفترضين على صفحتي…
من المفهوم أن تصدر آراء مختلفة، بل متضاربة أحياناً، من جانب مجموعات من المواطنين يعارضون سياسات الحكومة. وكل حكومة في العالم لا يمكن أن تحظى برضا جميع المواطنين. وإن حصل ذلك فهذا يعني أن الحكومة…
على الرغم من أن معظم  الموظفين هناك، يعرفونني: معرفة شخصية.. بالاسم أو بالوجه، وذلك بحكم  استكتابي في الجريدة وترددي إليها، فقد أخذ عامل الاستعلامات هويتي وسلمني بطاقة زيارة مسجل فيها الجهة التي أقصدها. أثناء توجهي…
كم كنت أتمنى أن أخرج من عباءة أمي وأصرخ بأعلى صوتي: كل عيد وأنتم بخير! أرسل صرختي عبر المجرّات كي تصل حارّة إلى كل واحد منكم، في هذا المدى الذي يطلقون عليه (الوطن العربي الكبير)،…
أهدتني أمي، يوم تزوجت، وكان شتاءً قارساً، لحافاً، كان أشبه بنقوط، وكان اللحاف عند أمي يُعدُّ نقوطاً معتبراً. تضع أمي اللحاف في  (اليوك) تقول وهي تمسّده وتربت عليه مثل طفل مدلل:  هذا لحاف ليس كأي…
 كم كنت أطرب حين كنت أسمعها تلك الجدة وهي تجلس على الأرض تحت الصفصافة على كتف الساقية، كانت تغني بصوت رقيق واهن وهي تعبث بمياه الساقية، تغني فتبعث النشوة في المكان من أشجار وتراب وندى.…
كان أبي، بعد أول  زخة مطر تشرينية، يستقبل الشتاء بمهرجانات عديدة، فيشمر عن ساعديه ويلوي عنق البرد و(بوري الصوبيا) ليدخله في ثقب المدخنة المحفورة في جدار غرفة الشتاء الطينية.  من هذا اليوم فصاعداً ستكون للغرفة…
قال رسام ياباني، وكان لايرسم سوى العشب: يوم رسمت العشب فهمت الحقل، ويوم فهمت الحقل أدركت سر العالم. وأدرك همنغواي سر العالم يوم فهم البحر، وأدرك السر ألبرتو مورافيا حين فهم الرغبة. بودلير يوم فهم…
حاول الكتابة.. ابتدأ باسم الله، واهب الأقدار والأقمار، تيمّن بمساعفة قرنفلة حمراء أمامه. فغامت الرؤية أمام عينيه.. غابت الأفكار عن ساحة مخيّلته.. غادرت الأشياء أماكنها.. وبدت له سورية، مأتماً كبيراً مجلّلاً بقرنفل تنزّ منه الدماء.…
هل (الحرب تطهر النفوس)؟! كم كنت أكره الرتابة، والموت البطيء لحلمي؟، ولطالما كنت أحلم في الماضي البعيد بحدث ما يخرجني من صمتي الباهت والمميت، ويخرجني من الرتابة والسكون الممل، سكون بات يزعجني إلى حد القرف،…