العدد:804
تاريخ:21/ 2/ 2018
 

جمعية العلوم الاقتصادية السورية تحتفي بعامها الخمسين فمتى تولد شقيقتها جمعية العلوم السياسية السورية؟

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أشكر السيد فؤاد اللحام على مقاله في جريدة (النور) بتاريخ 2 أيلول 2015 إذ أعلمنا بشيء من التفصيل عن مناسبتين، الأولى منهما قادمة في 10 أيلول، وأتطلع إلى حضورها، وهي احتفال جمعية العلوم الاقتصادية السورية بذكرى تأسيسها الخمسين. والثانية تاريخ تأسيس الجمعية في 22 تموز 1965. وأشكر جريدة (النور) لأنها على مدى عدة أعداد اهتمت بالجمعية على نحو يتفوق كثيراً على اهتمام جرائدنا الأخرى بها.

سوف نعلم في الندوة القادمة المزيد عن ظروف تأسيس الجمعية، وعن الرواد الذين كان لهم فضل الاقتراح ومتابعة إجراءات التأسيس. كذلك سوف نعرف المزيد عن المناخ السياسي الذي في ظله ولدت الجمعية، وعن التآخي بين المدارس الاقتصادية المتعددة الذي عرفته الجمعية خلال تاريخها.

وأؤيد سلفاً المطالبات التي سيقدمها مسؤولو الجمعية إلى مسؤولي الدولة بشأن المقر. أعرف مقر الجمعية وهو حقاً غير لائق، كما ورد في المقال، ولا يتناسب مع ما قدمته الجمعية للدولة والمجتمع من معلومات وآراء.

وأعتمد على خمسينية علماء الاقتصاد لأتساءل عن جمعية العلوم السياسية السورية، أين هي؟ لماذا لم تولد بعد؟ لماذا لم ينظم المختصون منا بالعلوم السياسية صفوفهم فيؤسسوا جمعية تضم شملهم؟ السؤال مشروع والإجابة عنه مطلوبة من أصحاب العلاقة، وأنا منهم. فما إجابتي؟

لي في هذا الشأن تجربة ما تزال لدي أوراقها أبحث عنها إذا دعت الحاجة. ذات يوم في أوائل القرن الحادي والعشرين، وربما في عام،2000 عقد عدد من اختصاصيي العلوم السياسية اجتماعاً في مركز المزة الثقافي العربي، لتأسيس الجمعية المنشودة. أرجح أنني دعوت إلى ذلك الاجتماع لكي تؤسس جمعية سورية تسهم في مؤتمر الجمعية العربية للعلوم السياسية الذي عقد ذلك العام في بيروت. لم نصل إلى نتيجة. كان الإحباط نتيجة المحاولة لظروف متعددة.

أما حديث الجمعية العربية للعلوم السياسية فيطول وليس هنا مكانه. أكتفي بالقول إن الفكرة طرحت عربياً لأول مرة في جريدة الثورة اسورية عام 1977 وأنها نفذت بأموال أغلبها عراقي في قبرص عام 1985. لم تكن ظروف الولادة طبيعية، واستمرت الظروف على حالها كذلك. وللعلم، فقد عقد آخر لقاء لتنشيط الجمعية يوم 20 تموز 2015 في مكتب رئيس الجامعة اللبنانية وبحضور لبناني سوري إماراتي. ونرجو خيراً.

لنعد الى سورية. ما الذي يمنع أن تشهد احتفالية يوم العاشر من أيلول في مركز المؤتمرات بجامعة دمشق، تلك الاحتفالية التي تقام بمناسبة خمسينية جمعية العلوم الاقتصادية، ما الذي يمنع أن تشهد الاحتفالية إشارة إلى ضرورة أن تولد للجمعية المحتفى بها شقيقة لها هي جمعية العلوم السياسية السورية.؟

مجدداً أشكر السيد اللحام على مقاله، وأشكر لجريدة (النور) اهتمامها، وأرجو أن أهنئ جمعية العلوم الاقتصادية بمقر لائق تقدمه لها الدولة أو تسهم في تقديمه!

تمت قراءته 459 مرات
د. جورج جبور

رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة