العدد:773
تاريخ: 21/ حزيران/ 2017
 

أحداث ومناسبات

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد وآل الشهيدين وأبناء قرية (قلب لوزة) ينعون لشعب سورية الأبي استشهاد الرفيقين أحمد محمد حسين عضو اللجنة المنطقية للحزب في إدلب وولده محمد حسين اللذين استشهدا في قرية (قلب لوزة) في محافظة إدلب، في المذبحة التي ارتكبتها يد الإرهاب التكفيري بتاريخ 10 حزيران 2015 وذهب ضحيتها أكثر من ثلاثين مواطناً في القرية.

المجد والخلود لشهداء سورية.

 

أبناء الفقيد وأقرباؤهم وأنسباؤهم وعموم آل أبيض، يتقدمون ببالغ الشكر لكل من واساهم بفقيدهم الغالي: يوسف إلياس أبيض سواء بالمشاركة الشخصية أو بإرسال الأكاليل والبرقيات، ويدعونكم للمشاركة في الصلاة بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة الفقيد، وذلك يوم الجمعة الواقع في 19 حزيران 2015 الساعة التاسعة والنصف صباحاً في كنيسة القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس- شرقي التجارة.

 

الرفيق عيسى خوري، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد، وأبناء الفقيد وأقرباؤهم وأنسباؤهم، وعموم آل خوري في قرية (رباح)، يتقدمون ببالغ الشكر لكل من واساهم بفقيدهم الغالي موسى إبراهيم خوري (أبو ريمون) بالمشاركة الشخصية أو إرسال الأكاليل والبرقيات، ويخصّون بالشكر الرفيق حنين نمر الأمين العام للحزب، والدكتور حسيب شماس وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب، والمكتب السياسي، وأعضاء اللجنة المركزية، وجميع الرفاق والرفيقات في الحزب، وأمين شعبة (شين) لحزب البعث العربي الاشتراكي، والفرق الحزبية في المنطقة، وأعضاء المكاتب التنفيذية في النقابات العمالية والمهنية، وأهالي قرية (رباح) وأصدقاء الفقيد..

ويدعوكم لمشاركتهم الصلاة وقداس أربعينية الفقيد في كنيسة السيدة العذراء للروم الأرثوذكس في رباح،

يوم الجمعة 19 حزيران الساعة الحادية عشرة.

 

أسرة جريدة (النور) ومنظمة جرمانا للحزب الشيوعي السوري الموحد، يتقدمان من الصديق حسين حميدان (أبو عصام) وأسرته وإخوته وأخواته بأحر التعازي القلبية باستشهاد ابنهم الشاب

علي حسين حميدان

البالغ من العمر 28 سنة، الذي استشهد يوم السبت الماضي 6 حزيران 2015 بقذائف أطلقها إرهابيون

على مدينة جرمانا.

للشهيد الرحمة ولعائلته وذويه الصبر والسلوان.

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة (النور) تهنئان الرفيقة سندس بشير شعيب، بمناسبة نيلها الإجازة في اللغة العربية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق.. وتحيّيان فيها الروح الرفاقية والمثالية العالية، وتتمنيان لها النجاح الدائم والتوفيق في حياتها العملية.

أصيب الدكتور نديم دندن، شقيق الرفيق لطيفة دندن (أم منصور)، بوعكة صحية، وهو الآن يتماثل للشفاء.

أسرة (النور) تتمنى له الشفاء التام ودوام الصحة.

بمناسبة مرور أسبوع على رحيل الرفيق الدكتور المهندس عمر وصفي مارتيني، أقامت اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد بحلب، في مكتبها يوم عزاء، بحضور نجله جود وصهره طلال رستم وشقيق الفقيد رضوان مارتيني، رئيس هيئة رئاسة اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي السوري الموحد.

وخلال ثلاث ساعات، أمّ مكان العزاء عدد كبير من رفاق الفقيد وأصدقائه ومحبيه، ووفود من قيادات فروع أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية، ومن الحزب الشيوعي السوري الشقيق، ومن أحزاب وقوى وشخصيات سياسية واجتماعية مختلفة، ووفود من الفصائل الفلسطينية، وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، وحضر أيضاً مستشار سماحة المفتي العام للجمهورية العربية السورية، وممثلون عن مجلس مدينة حلب وأساتذة جامعيون ونقابيون.

وقد تبادل الحضور أثناء العزاء الأحاديث عن مناقب الفقيد وذكرياتهم معه.

شكر على تعزية

جود (نجل الفقيد عمر وصفي مارتيني) وأسرته و(شقيق الفقيد) رضوان مارتيني رئيس هيئة رئاسة اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي السوري الموحد، وعموم آل مارتيني في سورية والمهجر، واللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في حلب، يتقدمون ببالغ الشكر لكل من واساهم بفقيدهم الرفيق الدكتور المهندس عمر وصفي مارتيني بتقديم التعازي شخصياً أو إرسال الأكاليل والرسائل والاتصال الهاتفي، ونخص بالشكر سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية الدكتور الشيخ أحمد بدر الدين حسون، والرفيق حنين نمر الأمين العام، والمكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد، والدكتور حسيب شماس وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب، وأمين وأعضاء قيادتي فرعي المدينة والجامعة لحزب البعث العربي الاشتراكي، ورئيس جامعة حلب، ومدير الأوقاف، وأعضاء مجلس الشعب، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، والأحزاب والقوى والشخصيات السياسية والاجتماعية والعلمية والثقافية والفصائل الفلسطينية ورئيس وأعضاء مجلس المدينة والنقابات المهنية في محافظة حلب، وهيئة تحرير جريدة (النور).

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري الموحد، تتقدم بأحر التعازي  من الرفيق رضوان مارتيني، رئيس هيئة رئاسة اللجنة المركزية في الحزب، ومن عموم آل مارتيني وأقاربهم وأنسبائهم، والرفاق في منظمة حلب، بوفاة

الرفيق الدكتور عمر وصفي مارتيني

عضو المكتب السياسي سابقاً، وعضو اللجنة المنطقية للحزب بحلب، وعضو مجلس الشعب في الدور التشريعي الخامس.. وتتمنى لهم الصبر والسلوان.

الأمين العام

الرفيق حنين نمر

 

سيتم استقبال المعزين بمكتب اللجنة المنطقية بحلب يوم الخميس 21 أيار 2015 من 3-6 مساء.

غيّب الموت بتاريخ 12 أيار 2015 الرفيق المناضل إسبر ميخائيل غزال، عن عمر ناهز ال88 عاماً.

ولد الفقيد في بلدة صحنايا (ريف دمشق)، درس في المدرسة الآسية، ثم تخرج في جامعة دمشق - قسم التاريخ، وحصل على دبلوم في التأهيل التربوي.

عشق الوطن، وناضل ضد الاحتلال، عاصر الاستقلال وأسس المقاومة الشعبية في صحنايا، وتطوّع في الجيش الشعبي، وانخرط في صفوف الحزب الشيوعي السوري مع حركة الطلاب في الجامعة بداية الخمسينيات من القرن الماضي.

حافظ على صدق مبادئه وأنكر ذاته لصالح الجماعة والشعب والوطن، فكان ملاحقاً متعرضاً للظلم، لكنه أبداً ما انزاح عن الحق.. علّم في جامعة بكين ناشراً اللغة العربية، ثم عاد إلى الشام التي يعشق ليكمل مشوار العلم والتربية مدرساً في ثانويات مختلفة في دمشق وريف دمشق والقنيطرة وحماة وغيرها، متحملاً مشقة السفر ليلاً على الأقدام أحياناً. كان نصير الفقراء والعمال والفلاحين والمرأة، مناضلاً لا ينثني ولم تثبط المصاعب عزيمته حتى استطاع أن يجلب هو ورفاقه الماء والكهرباء ويمد الطرقات لبلدته الواعدة، مصراً على بناء المدارس فيها وتعليم الفتيات قبل الفتية.

شارك في المهرجان العالمي لاتحاد الشباب الديمقراطي في بولونيا عام 1954 وشارك في الحملة العالمية دفاعاً عن المناضلة جميلة بوحيرد وعن المناضلة الأردنية ناديا السلطي، وكان مدافعاً صلباً عن القضية الفلسطينية المحقة وغيرها.

رافق الكثير من أعلام البلد مثل الأديب الكبير حنا مينه، والمناضلين كالدكتور نبيه رشيدات.

شارك في تشييعه عدد من الرفاق والأصدقاء والمئات من أهالي صحنايا وأشرفيتها الأوفياء.

وشارك في تقديم العزاء لذويه وفد برئاسة الرفيق حنين نمر، الأمين العام للحزب الشيوعي السوري الموحد، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية واللجنة المنطقية في كل من دمشق وريف دمشق.

قياد الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة (النور)، تتقدمان من أسرة الرفيق الراحل وذويه ورفاقه وأصدقائه ومحبيه بأحر التعازي القلبية.

بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة السيدة الفاضلة المرحومة صوفيا بطرس إبراهيم (أم شحادة).

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة تحرير (النور)، تتقدمان بأحر التعازي من ابنها الدكتور إلياس إبراهيم، وزوجته الكريمة مادلين إسبر، وعموم أفراد عائلتها.