العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 

أحداث ومناسبات

اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد بدمشق تتقدم بالتعازي الحارة للرفيق وليم بشارة، بوفاة والده، الرفيق مطانيوس عبدالله بشارة.

فقدت الأوساط الإعلامية الإعلامي الشاب محمد الأحمد، إثر نوبة قلبية صبيحة يوم الثلاثاء 14/3/2017.

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة تحرير صحيفة (النور)، تتقدم بأحر العزاء من ذوي الفقيد وأصدقائه.

 

 

المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحديعزي الرفيق حنين نمر) الأمين العام للحزب باستشهاد الشاب وسام الدخل الله  (ابن أخت زوجته),  الذي كان أحد ضحايا التفجير الإرهابي المجرم في مبنى القصر العدلي، بتاريخ 15/3/،2017 كما يعزي على الخصوص عائلتي الشهيد: آل الدخل الله والسمارة، وعموم أقاربه، بهذا المصاب الأليم.

المجد والعزة لشهداء سورية الجبيبة!

أرسلت قيادة الحزب برقية التعزية التالية:

عائلة آل العطار المحترمون

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد نياية عن أعضاء الحزب ومنظماته, تقدم لكم أحر التعازي القلبية الصادقة لرحيل الرفيق العزيز المناضل حمود العطار، الإنسان المتفاني الذي قدم لشعبه ووطنه وحزبه أنبل الخدمات، وبقي متفائلاً وحريصاً على مبادئه حتى اللحظة الأخيرة من حياته.

لكم القوة والصبر والسلوان وللفقيد الرحمة

المكتب السياسي للحزب

الأمين العام

حنين نمر

الحزب الشيوعي السوري الموحد ينعي بكل حزن الرفيقة الدكتورة نجاح ساعاتي السباعي

* عضوة الحزب الشيوعي السوري منذ خمسينات القرن الماضي.

* المفكرة والباحثة والمناضلة في صفوف الحركة النسائية السورية والعالمية.

* لعبت دوراً كبيراً في تأسيس مرجعية فكرية وثقافية هامة لمعتنقي الفكر الاشتراكي من خلال الإصدارات الواسعة الانتشار لـ (دار الجماهير).

 توفيت الأسبوع الماضي ودفنت في مسقط رأسها في حمص.

 غيب الموت المفاجئ والسريع الرفيق فريد نجار (أبو كلود) عن عمر ناهز الستين عاماً قضاها في خدمة حزبه وشعبه ووطنه.

ولد الرفيق فريد نجار في بيئة وطنية شعبية كادحة، وكان لذلك الأثر الأكبر في انتمائه الطبقي وتبنيه للفكر الماركسي ودخوله في صفوف الحزب الشيوعي السوري. عمل الرفيق فريد في اتحاد الشباب الديموقراطي منذ عام 1969وتميز في عمله الشبابي بالمتابعة والتنظيم، ثم انتقل للعمل في صفوف الحزب الشيوعي السوري منذ مطلع السبعينات، فعمل في اللجان الفرعية والمنطقية للحزب في منظمتي السقيلبية وحماه.

تميز الرفيق فريد بالالتزام والمتابعة والحكمة والهدوء وطريقة التعاطي مع الرفاق ومع جماهير الشعب والوطن. كلف بمهام حزبية عديدة وحقق نجاحاً مميزاً بمبادراته وحسن مزاجه وحسن تعاطيه مع الرفاق. حصل على الشهادة الثانوية وعمل في مديرية صحة حماه وتنقّل في عدة مكاتب داخل المديرية، وكان معروفاً للجميع بعمله الجيد وحسن سلوكه وطريقة تعاطيه مع زملائه في العمل ومع المرضى.

دخل العمل النقابي منذ بداية عمله وأصبح عضواً في مكتب نقابة الخدمات الصحية بحماه، وكان حضوره مميزاً حيث شارك في وضع النظام الداخلي لكل صناديق النقابة بما يخدم مصلحة العمل والإخوة العمال. كما عمل في مشاريع تنمية الريف السوري من الناحية الصحية والمجتمعية في منطقة الغاب، وعمل في الهلال الأحمر السوري بمنطق الوفاء والأخلاق والمبادئ لا بمنطق الموظف.

احترم عمله وأتقنه في الإدارة والتنظيم والتدقيق والتوزيع وساهم في تقديم خدمات منوعة وكبيرة وخاصة للفقراء وذوي الحاجة. شارك في تشييعه إلى مثواه الأخير جماهير غفيرة من أهالي السقيلبية ومنطقة الغاب وممثلين عن الأحزاب الموجودة في المنطقة.

الصبر والسلوان لزوجته الرفيقة دعد بولص وبناته ورفاقه وأصدقائه وعموم الأقرباء....وله منا شمعة ودمعة ورحمة ومتابعة الطريق.

 

ودّعت منظمة الحزب الشيوعي السوري الموحد في السقيلبية أحد أهم كوادرها، في موكب مهيب ضم جمعاً غفيراً من القوى السياسية وأهالي السقيلبية. اللجنة الفرعية لمنظمة الحزب في السقيلبية تشكر كل واساهم بمصابهم الأليم، وتتقدم بالتعازي الحارة للرفيقة دعد بولص، زوجة الرفيق فريد، ولأبنائه الأعزاء ولجميع الرفاق والأصدقاء.

 

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد، وأسرة تحرير صحيفة (النور)، تتقدمان من عائلة المرحوم محمد البطل، وذويهم، وآل البطل، بأحر التعازي بوفاة المرحومة زينب بنت مصباح البطل (أم محمد) التي توفيت بتاريخ 28/1/2017.

 

فقدت قرية الهيت ومنظمة شهبا للحزب الشيوعي السوري الموحد بتاريخ 8/1/2017 الرفيق يوسف جبيل، أحد الكوادر فيهما، والشخصية السياسية والاجتماعية المعروفة في المنطقة.

شارك في التشييع أهالي قرية الهيت والقرى المجاورة في ناحية شقا ومنطقة شهبا، ووفد من اللجنة الفرعية وكوادرها يتقدمه الرفيق علم الدين أبو عاصي عضو المكتب السياسي للحزب.

وأكدت شهادات الوفود قوة حضور الرفيق الراحل وشجاعته في الدفاع عن القيم الوطنية وعن الأفكار الاشتراكية، ومبدئيته في خدمة الفلاحين والفقراء، ومصداقيته في العمل الوظيفي بالمجالس البلدية، ودعمه للتعاون الفلاحي، وحرصه على المال العام، وتفاؤله بأن سورية ستخرج من أزمتها القاسية هذه موحدة وسيدة لقرارها.

أسرة جريدة (النور) تتقدم من أسرة الرفيق الراحل ورفاقه وأصدقائه.. بالتعازي الحارة.