العدد:780
تاريخ: 16/ 8/ 2017
 
الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 01:07

الرفيق عزت مصطفى.. وداعاً!

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

 ألقى الرفيق حكمت جولاق سكرتير اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد في عفرين كلمة تأبينية على قبر الرفيق عزت مصطفى في قرية دمليا هذا نصها:

أيها الحضور الكريم!

اجتمعنا جميعاً لنودع رفيقنا عزت مصطفى (أبو غيفارا)!

ولد الرفيق عزت في قرية دمليا عام ،1954 من أسرة فلاحية كادحة، درس الابتدائية في قرية بعدينا المجاورة، ودرس الإعدادية والثانوية في مدينة عفرين.

تعرف على الأفكار الماركسية واللينينية، وانتسب إلى الحزب عام ،1970 تدرج بمسؤولياته في الحزب، وأصبح عضواً في اللجنة المنطقية بعفرين.

كان الرفيق عزت طبقياً جماهيرياً متواضعاً، مدافعاً صلباً عن مبادئ حزبه، وقد اعتقل الرفيق عزت أكثر من مرة بتهم باطلة، وتراوحت مدد سجنه من 3 إلى7 سنوات، تعرض لأشد أنواع التعذيب، وبالرغم من ذلك بقي شيوعياً شامخ الرأس كقمم جبل الأكراد، حافظ على وطنيته ومبادئه ودافع عنها حتى آخر يوم من حياته.

وكان آخر نشاط حزبي له حضوره مؤتمر اللجنة المنطقية الانتخابي في آب عام 2016 وكان ضمن لجنة دراسة المؤتمر.

يارفيق أبو غيفارا.. جئنا جميعاً لنودعك نحن جماهير منطقة عفرين بفقرائها وأغنيائها وبأحزابها ومنظماتها، جاء رفاق الدرب الطويل ليودعوك مع اللجنة المنطقية لحزبك الشيوعي السوري الموحد في عفرين، كنت شيوعياً معروفاً،
وواحداً من أعمدة الحزب في منطقة عفرين، لقد ساهمت بجدية في تعميق جذور السنديانة الحمراء، لتبقى باسقة حمراء خفاقة، كنت شخصية كريمة، تركت إرثاً اجتماعياً مناضلاً من أجل العدالة الاجتماعية والمساواة، كنت تكره الظلم والاضطهاد محباً للحرية.

الرفيق أبو غيفارا لم يمت، سيبقى يعيش بيننا بأفكاره الشيوعية، ونعاهده أن نتابع طريق النضال من أجل سورية المستقبل، التي ناضل من أجلها سورية ديمقراطية تعددية علمانية، يتمتع فيها شعبنا الكردي بحقوقه القومية المشروعة ضمن سورية واحدة.

وأخيراً باسم اللجنة المنطقية للحزب الشيوعي السوري الموحد، نتقدم بخالص التعازي لرفاقنا ولأسرة الفقيد راجين لهم الصبر والسلوان.

عشتم وعاشت سورية حرة..

ونشكر حضوركم..

تمت قراءته 133 مرات
المزيد في هذه الفئة : « تهنئة تعزية »