العدد:787
تاريخ:18/ 10/ 2017
 
الأربعاء, 03 أيار 2017 13:16

الرفيق حمود العطار.. وداعاً

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

غادر دنيانا يوم التاسع من آذار 2017 الرفيق العزيز حمود العطار (أمين اللجنة المنطقية السابق في السويداء) عن عمر ناهز الثمانين عاماً، وجرى له في بلدته المتونة مأتم مهيب من مختلف الأوساط الاجتماعية التي أثنت على مسيرته وحضوره الاجتماعي، وسعيه الدائم لتقديم ما يستطيع من الخدمات للأوساط الشعبية.

ومما جاء في كلمة التأبين التي قدمها الرفيق علم الدين أبو عاصي (عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوري الموحد):

(لقد نشأ الفقيد في أسرة كريمة، كان لها دور اجتماعي مرموق، قدمت الشهداء في سبيل عزة الوطن، فكان أبو يوسف حمود رفيقاً لطيفاً وشعبياً ووطنياً بامتياز، وفياً لهذه القيم من العطاء والشهادة، أبياً وشهماً وشريفاً ونظيف اليد والقلم.

إن إنسانيته ورزانته وهدوءه اللافت، وقدرته على اتخاذ القرار الحكيم المستند إلى رؤية مبدئية وعقلانية وأخلاقية، جعلته موئل الثقة في كل الأوساط التي عايشها، معلماً مخلصاً ومربياً فاضلاً، وممثلاً بجدارة للفئات الشعبية ومنحازاً لمصالحها في عدة دورات في المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة.. بقي في خندق الشعب والكادحين حتى رحيله..

ستبقى في ذاكرتنا قدوة كما كنت دوماً تزيدنا تصميماً في السير على الطريق التي كنت فيها مناضلاً مقداماً).

وبعثت قيادة الحزب بالبرقية التالية:

عائلة آل العطار المحترمون!

قيادة الحزب الشيوعي السوري الموحد نيابة عن أعضاء الحزب ومنظماته، نقدم لكم أحر التعازي القلبية الصادقة برحيل الرفيق العزيز المناضل حمود العطار، الإنسان المتفاني الذي قدم لشعبه ووطنه وحزبه أنبل الخدمات، وبقي متفائلاً وحريصاً على مبادئه حتى اللحظة الأخيرة من حياته.

لكم القوة والصبر والسلوان، وللفقيد الرحمة.

المكتب السياسي للحزب

الأمين العام حنين نمر

 

تمت قراءته 76 مرات